الاحتلال الإسرائيلي يقصف موقعاً للقسام والمقاومة تستهدف حوامة

12 سبتمبر 2019

قصفت طائرات حربية ومسيرة إسرائيلية، ليل الأربعاء الخميس، موقع فلسطين التدريبي التابع لكتائب القسام الذراع العسكرية لحركة حماس في بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.
وقال شهود عيان إن مسيرة إسرائيلية أطلقت صاروخين على الموقع قبل أن تقوم طائرة حربية بإطلاق عدد من الصواريخ عقب ذلك. ولم تسجل إصابات في القصف الاسرائيلي، وهو الرابع خلال الأيام الأخيرة الذي يستهدف ذات الموقع.
وعقب القصف، أُطلقت من الموقع ذاته رشقات من مضادات الطائرات البدائية تجاه طائرة مسيرة كانت مرابطة في سماء المنطقة.
وأظهرت مقاطع مصورة نشرها مستوطنون اسرائيليون وابلاً من الرصاص الثقيل ينطلق من الموقع تجاه الحوامة الإسرائيلية، ولم تعلق اسرائيل على الحادثة.
ويُخشى أن تكون موجة التصعيد المتقطعة منذ أربعة أيام بداية لمواجهة واسعة، رغم عدم رغبة الأطراف جميعاً الذهاب إلى هذه المعركة حالياً لكن التصعيد قد يتطور في أي وقت، اذا ما أحدث نتائج.
ولم تعلن أي من الفصائل الفلسطينية مسؤوليتها عن القصف بالصواريخ تجاه مستوطنات الاحتلال ومدنه المحاذية للقطاع، لكن اسرائيل اتهمت حركة الجهاد الاسلامي بالمسؤولية عن الهجمات. ولم تعلق حركة الجهاد على هذا الاتهام، كما أن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة لم يصدر عنها أي موقف.