الاحتلال الإسرائيلي يفرض عقوبات جديدة بحق الأسير وائل النتشة

الاحتلال الإسرائيلي يفرض عقوبات جديدة بحق الأسير وائل النتشة

28 فبراير 2018
+ الخط -

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، اليوم الأربعاء، بأن إدارة سجن نفحة الإسرائيلي فرضت عقوبات تعسفية جديدة بحق الأسير وائل النتشة، بشبحه مقيد اليدين والقدمين على سرير حديدي لمدة أسبوع، وحرمانه من الزيارة لمدة شهر، وغرامة مالية 250 شيقل ( العملة الإسرائيلية)، وفتح قضية له بذريعة ضرب ضابط إسرائيلي. 

وبينت الهيئة، في بيان لها، أن أسرى سجن نفحة سيبدأون بإغلاق أقسامهم اليوم، احتجاجا على العقوبات التعسفية التي فرضت بحق الأسير النتشة، لا سيما بعد تعرضه للضرب والتنكيل من قبل وحدات القمع، وعدم تقديم العلاج له.

ونقلت الهيئة تفاصيل قاسية ومؤلمة لما حدث مع الأسير وائل النتشة من الخليل في سجن ريمون أول أمس، حيث تعرض لاعتداء وحشي على يد وحدات القمع الخاصة الإسرائيلية "النحشون"، خلال عمليات النقل التي طاولت 70 أسيرا نقلوا من سجن ريمون إلى سجن نفحة أول أمس، بعد اقتحام السجن. 

وأضافت أن الأسير النتشة، والذي رفض التفتيش وتكبيل يديه وقدميه خلال عملية النقل، تعرض للضرب والتنكيل العنيف، خاصة في منطقة الوجه، ولم يقدم له أي علاج، وحرم من الطعام والشراب، ولا زال معزولا في زنازين سجن نفحة.

وأوضحت الهيئة أن مصلحة السجون الإسرائيلية في نفحة تواصل ربط يدي الأسير فوق رأسه في "برش" داخل الزنازين، وقد أجريت له محاكمة داخلية أمس، بتهة الاعتداء بالضرب على أحد الضباط في السجن.