الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عدداً من الفلسطينيين واعتداءات للمستوطنين بالضفة

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عدداً من الفلسطينيين واعتداءات للمستوطنين بالضفة

24 ديسمبر 2018
+ الخط -
نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، عمليات اعتقال في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، طاولت عددا من الفلسطينيين، عقب دهمها منازلهم، فيما نفذ المستوطنون اعتداءات بالضفة، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

واقتحمت مجموعة من المستوطنين فجر اليوم، منطقة الحرايق ببلدة بتير الواقعة بين مدينة بيت جالا وبلدة بتير بمحافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، ومعهم آليات وجرافات ووضعوا بيتا متنقلا هناك بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي، وفق ما أفاد به رئيس بلدية بتير، تيسير قطوش، في حديث لـ"العربي الجديد"، والذي حذر من إقامة بؤرة استيطانية في المكان.

وقال قطوش إن "الأهالي حاولوا التصدي لاقتحام أولئك المستوطنين وعددهم نحو 160 مستوطنا، فبدأت مكبرات الصوت لمساجد بتير بالنداء للتصدي للمستوطنين، وحينما تجمع الأهالي وحاولوا الاقتراب من المنطقة منعتهم قوات الاحتلال من الوصول إلى المنطقة".

وكان المستوطنون شقوا الأسبوع الماضي، طريقا في منطقة الخمار القريبة من منطقة الحرايق ببلدة بتير، حيث تزعم قوات الاحتلال أنها أراضي دولة، وحينما تم شق الطريق منعهم الأهالي من إكمال ذلك، وطردوهم، وأغلقوا الطريق بالصخور، ليفاجأوا اليوم، باقتحام المستوطنين وبحماية من قوات الاحتلال للمكان ومعهم جرافات وآليات، وفق رئيس بلدية بتير.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر صحافية أن مستوطنين هدموا، الليلة الماضية، غرفة تابعة لـ"مركز الصمود والتحدي"، في حي تل الرميدة وسط مدينة الخليل، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

كما ذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان من مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، كما اعتقلت شابا أثناء مروره عند حاجز عسكري قرب بلدة نعلين غرب رام الله، وثلاثة شبان من بلدة الخضر جنوب بيت لحم جنوب الضفة، وشابين من بلدة تقوع شرق بيت لحم. وتخلل اقتحام تقوع اندلاع مواجهات ما بين الشبان وقوات الاحتلال ولم يبلغ عن وقوع إصابات. وتم اعتقال شاب من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، وآخر أثناء مروره عند حاجز الكونتينر شرق بيت لحم.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابا من بلدة حزما شرق القدس وسط الضفة، فيما كانت قد اعتقلت الفتى القاصر يزن الحتاوي من بلدة الرام شمال القدس، الليلة الماضية.

واقتحمت مخيم العروب شمال الخليل جنوب الضفة واعتقلت الفتيين القاصرين آدم إبراهيم محفوظ، ومحمد ناصر البدوي، فيما اعتقلت الأسير المحرر سامح عفانة من مدينة قلقيلية شمال الضفة، وتخلل اقتحام قلقيلية اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

إلى ذلك، اندلعت مواجهات في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة فجر اليوم، ولم يبلغ عن وقوع إصابات، فيما اقتحمت قوات الاحتلال قرية دير نظام غرب رام الله وألصقت منشورات تحذيرية للأهالي على بعض الجدران ومنها جدران مسجد القرية، حيث هددت بإجراءات عقابية للقرية، في حال استمرار ما سمّته قوات الاحتلال "إخلالا بالنظام، وأن القرية إرهابية".