الاحتلال اعتقل 1360 فلسطينياً خلال الربع الأول لـ2017

الاحتلال اعتقل 1360 فلسطينياً خلال الربع الأول لـ2017

07 ابريل 2017
+ الخط -

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات، اليوم الجمعة، إنه "رصد اعتقال ما يزيد عن 1360 حالة اعتقال لمواطنين فلسطينيين خلال الربع الأول من العام الجاري، طاولت 225 طفلاً، و50 امرأة وفتاة قاصراً، و6 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني، و23 من المرضى، بينهم معاقون، و3 من الأكاديميين في الجامعات، والمئات من الأسرى المحررين، و15 صحافياً وإعلامياً".

وأوضح المركز، في تقرير صادر عنه، أنه من بين النساء المعتقلات الجريحة منار مجاهد (28 عاماً) من حي كفر عقب شمال مدينة القدس، والتي اعتقلت بعد إطلاق النار عليها وإصابتها أثناء وجودها بالقرب من حاجز قلنديا شمال القدس، وعدداً من أهالي الأسرى، إضافة إلى أسيرات قاصرات.

من جهة ثانية، قال المركز الحقوقي إن "محاكم الاحتلال أصدرت، منذ بداية العام الحالي، أحكاما بالسجن المؤبد بحق 5 أسرى؛ وهم محمد الحروب، ومحمد عمايرة، وخالد قطينة (مؤبد مرتان)، ومحمد أبو شاهين (مؤبد مرتان)، وعبد الله إسحق (مؤبد لمرة واحدة).

فيما رصد المركز اعتقال 6 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني، وهم أحمد مبارك، وأنور زبون، وخالد طافش، محمد إسماعيل الطل، وسميرة الحلايقة، وإبراهيم دحبور.

على صعيد آخر، قال مركز أسرى فلسطين إن "العام الحالي شهد عمليتي طعن في سجني النقب ونفحة، وذلك رداً على استفزازات الاحتلال للأسرى وإجراءات القمعية بحقهم".

وفي ما يتعلق بالاعتقال الإداري، فقد أصدرت محاكم الاحتلال قرارات اعتقال إدارية خلال الربع الأول من العام الحالي، وبلغت 294 قرار اعتقال إداري، منها 95 قرارا إداريا لأسرى جدد للمرة الأولى، و199 قرارا بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر، واحتلت الخليل النسبة الأعلى في القرارات الإدارية، حيث بلغت 80 قرارا إداريا.

ومن بين القرارات الإدارية التي صدرت منذ بداية العام 5 قرارات إدارية استهدفت نواب المجلس التشريعي الفلسطيني، وقراران إداريان بحق أسيرات فلسطينيات.

إلى ذلك، واصلت قوات الاحتلال، خلال العام الجاري، الاعتقالات بحق فلسطينيين من قطاع غزة، حيث وصلت حالات الاعتقال إلى 43 حالة، بينها 15 صيادا، بعد إطلاق النار عليهم، وتدمير مراكبهم وإصابة اثنين منهم بجراح، و10 حالات اعتقال على معبر بيت حانون، بينهم محمد مرتجى، وهو منسق مؤسسة تيكا التركية في غزة، وتاجران ومرافق لمريضة، و4 من العمال داخل المعبر، بينما وصلت حالات الاعتقال على خلفية التسلل لداخل الأراضي المحتلة 18 حالة.