الأحزاب العربية في الداخل الفلسطيني تتفق على تشكيل قائمة مشتركة بالانتخابات الإسرائيلية

29 يوليو 2019
الصورة
القائمة المشتركة التأمت من جديد (Getty)
+ الخط -
اكتملت الليلة الماضية، بشكل نهائي، عملية تشكيل القائمة المشتركة للأحزاب العربية، لخوض الانتخابات الإسرائيلية، بعد أن أقرت اللجنة المركزية لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، رسمياً، قبول التعديلات في توصيات لجنة الوفاق الوطني والانضمام للقائمة المشتركة.

وتتشكل القائمة من الأحزاب الأربعة الفاعلة في المجتمع الفلسطيني في الداخل، وهي: الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والقائمة العربية الموحدة (الحركة الإسلامية)، والحركة العربية للتغيير، وحزب التجمع الوطني الديمقراطي. ومن المقرر أن يعقد "التجمع الوطني"، ظهر اليوم الإثنين مؤتمراً صحافياً في الناصرة.

وتشير الاستطلاعات المختلفة في الأسابيع الأخيرة إلى أن القائمة المشتركة للأحزاب العربية من شأنها أن تحصل على 11-12 مقعداً.

وكانت القائمة المشتركة تشكلت أول مرة في انتخابات عام 2015 بعد رفع نسبة الحسم، وحصلت في حينه على 13 مقعداً، لكنها تفككت في الانتخابات التي جرت في التاسع من إبريل/نيسان الماضي.

وأدى تفكيك القائمة وخوض الانتخابات في قائمتين منفصلتين، إلى تراجع تمثيل العرب في الكنيست من 13 إلى 10 مقاعد فقط.

بموازاة ذلك، أقر مؤتمر "ميرتس" اليساري، أمس، التحالف مع حزب إيهود باراك، وإطلاق اسم "المعسكر الديمقراطي" على التحالف بين الحزبين. كما شهد معسكر اليمين المتطرف أمس الإعلان عن توحيد أحزاب "اليمين الجديد" بقيادة أييليت شاكيد، و"البيت اليهودي" بقيادة رافي بيرتس، وحزب "الاتحاد القومي" بقيادة بتسليئيل سموطريتش في قائمة مشتركة أيضا، على أن تقف على رأسها وزيرة القضاء السابقة أييليت شاكيد.