الاتحاد التونسي يمنع التلفزيون الرسمي من نقل مباريات الدوري

26 سبتمبر 2019
الصورة
هل تحل أزمة نقل المباريات في تونس؟ (Getty)
+ الخط -
حُرمت الجماهير التونسية والعربية من متابعة مواجهات فرقها المفضلة، ضمن منافسات الأسبوع الثالث من الدوري التونسي الممتاز لكرة القدم، بعدما غابت المباريات المنتظرة عن شاشات التلفزيون بسبب حقوق البث.

وكشفت التلفزة التونسية في بيان رسمي عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن التلفزيون الرسمي سعى إلى حيازة حقوق البث التلفزيوني للدوري التونسي الممتاز، وكأس تونس، وكل مباريات المنتخب الوطني الودية، وحق الدخول الدائم للملاعب، إلا أن اتحاد كرة القدم تمسك بمبلغ يفوق 3 ملايين دولار للعام الواحد".

واعتبر التلفزيون الرسمي المالك للحقوق البث منذ سنوات، أن "المبلغ الذي طالب به الاتحاد التونسي لكرة القدم غير مسبوق، ويتجاوز إمكانات المرفق العام، فضلاً عن أنه يتعلق بحقوق غير حصرية أي بالتوازي مع مقتني الحقوق الأجانب مع إلزام التلفزة التونسية بتصويرها وإنتاجها وتوفير الشارة للغير مجاناً".


وعرض التلفزيون الرسمي مقترحاً جديداً على اتحاد كرة القدم للفوز بحقوق البث الفضائي للدوري التونسي الممتاز، والكأس والمباريات الودية لمتنخب تونس الأول، مقابل 4.5 ملايين دينار تونسي، ما يعادل مليوني دولار أميركي، لكن مسؤولي الاتحاد رفضوا العرض الأخير.

ويبقى التلفزيون الرسمي التونسي المؤسسة الإعلامية الوحيدة في تونس، التي باستطاعتها اقتناء الدوري وإنتاجه وتأمين نقله تلفزياً، كما يُذكر أن قناة الكأس القطرية تملك حقوق نقل 22 مباراة موزعة بين الدوري والكأس للموسم الواحد.

وطرح النقل التلفزي للمباريات جدلاً واسعاً في تونس، إذ يجري منتخب "نسور قرطاج" مباراة دولية ودية بعد أسبوعين أمام منتخب الكاميرون في الملعب الأولمبي في رادس، كما ستغيب المباريات الكبرى للدوري الممتاز عن الشاشة على غرار الديربي والكلاسيكو.


المساهمون