الاتحاد الإسباني يرفض استئناف ميسي..ويُشعل غضب جماهير برشلونة

الاتحاد الإسباني يرفض استئناف ميسي..ويُشعل غضب جماهير برشلونة

04 ديسمبر 2014
الصورة
ميسي خلال مباراة فالنسيا (العربي الجديد)
+ الخط -

رفض الاتحاد الإسباني لكرة القدم الاستئناف الذي قدمه نادي برشلونة إلى لجنة المسابقات في الاتحاد من أجل رفع البطاقة الصفراء، التي أشهرها حكم مباراة فالنسيا وبرشلونة، دافيد فرنانديز بوربالان، في وجه النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، خلال المباراة التي جمعت بينهما، على ملعب "الميستايا" لحساب الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان نجم نادي برشلونة قد تلقى بطاقة صفراء في الثواني الأخيرة من مباراة فريقه أمام "فالنسيا" وذلك خلال احتفاله بهدف فريقه القاتل في مرمى الأخير، الذي أحرزه زميله في الفريق، سيرجيو بوسكيتس، في الثواني الـ15 الأخيرة من الدقيقة الثالثة الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

ولم يُعرف السبب الذي أشهر الحكم بسببه البطاقة الصفراء للهداف التاريخي لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، والذي عانى من الإصابة في رأسه والتي لم تبد خطيرة، قبل أن يتلقى العلاج بعد نهاية المباراة؛ مما دفع إدارة ناديه إلى تقديم استئناف إلى لجنة المسابقات في الاتحاد ضد البطاقة الصفراء التي أشهرها حكم لقاء فالنسيا وبرشلونة، دافيد فرنانديز بوربالان.

لكن لجنة المسابقة التابعة للاتحاد الإسباني لكرة القدم قد دعمت قرار الحكم بإشهار البطاقة الصفراء ضد النجم الأرجنتيني، وذلك بناء على التقرير الذي قدمه "بوربالان" للاتحاد والذي ذكر فيه بأنّ سبب إنذار "ميسي" هو إضاعته الوقت بشكل متعمد، حيث كان اللاعب قد أخذ وقتاً طويلاً في العودة إلى منتصف الملعب بعد الهدف، بعد أن أصيب بزجاجة مياه قذفها برأسه أحد مشجعي فريق فالنسيا؛ لدى احتفاله بهدف فريقه القاتل.

وأثار قرار الاتحاد الإسباني لكرة القدم حفيظة جماهير نادي برشلونة، التي ارتأت بأنّ اللاعب الأفضل في العالم خلال الأعوام من (2009-2012) قد دفع ضريبة الفوز الثمين الذي سمح لفريقه بتعزيز موقعه في المركز الثاني على سُلم ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، برصيد 31 نقطة بفارق نقطتين خلف ريال مدريد المتصدر، الذي تغلب بدوره، يوم السبت الماضي، على مُضيفه ملقا بهدفين مقابل هدف.

المساهمون