الاتحاد الأوروبي يفرض غرامة 5 مليارات دولار على "غوغل"

الاتحاد الأوروبي يفرض غرامة 5 مليارات دولار على "غوغل"

18 يوليو 2018
+ الخط -

فرض رئيس هيئة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي غرامة قدرها 4.3 مليار يورو أي ما يعادل خمسة مليارات دولار على شركة غوغل، لاستخدامها نظام أندرويد لتشغيل الهاتف المحمول، على نحو فيه تهميش للمنافسين.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المنافسة، مارغريتا فيستيغر، اليوم الأربعاء، وفقا لوكالة "أسوشيتد برس"، إن "غوغل" خالفت قواعد الاتحاد الأوروبي عندما طلبت من منتجي الهواتف المحمولة تثبيت تطبيقات البحث والتصفح الخاصة بـ"غوغل" بشكل مسبق كشرط لترخيص متجر تطبيقات "غوغل".

وأضافت فيستيغر أن غوغل دفعت أيضا لمنتجين كبار لتثبيت تطبيق البحث الخاص بغوغل بشكل مسبق حصريا، وتابعت "ما قامت به غوغل غير قانوني بناء على قواعد الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتكار، فهي قد حرمت منافسين آخرين من فرصة المنافسة".

وقالت غوغل إن بياناتها أظهرت أن الناس يفضلون روابط تأخذهم مباشرة إلى المنتجات التي يريدونها، وليس إلى مواقع يضطرون فيها إلى تكرار عمليات البحث.

والغرامة التي ستفرضها المفوضية الأوروبية ستكون أعلى غرامة على الإطلاق تفرض على شركة لانتهاكها قواعد الاتحاد الأوروبي، وتأتي بعد ما يزيد قليلا على عام من فرض غرامة بقيمة 2.4 مليار يورو على جوجل بسبب إعطاء أفضلية لخدمتها للتسوق على منافسيها.

كما تعد هذه أكبر غرامة يفرضها الاتحاد الأوروبي على شركة منفردة وتتجاوز غرامة قدرها 1.06 مليار يورو فرضها على شركة إنتل الأميركية لتصنيع الرقائق الإلكترونية في عام 2009.

ويخطط الاتحاد الأوروبي لتغيير قواعد الضرائب على الشركات الرقمية الخاصة الأميركية، مع احتدام النزاع التجاري بين الاتحاد والولايات المتحدة، ردا على قرار الرئيس دونالد ترامب فرض التعريفات الجمركية على الفولاذ والألمنيوم.

وعرض المفوض الاقتصادي للاتحاد الأوروبي، بيار موسكوفيتشي، مؤخرا، خطة تفصيلية لفرض ضرائب في المستقبل على الشركات التي لا يقل حجم مبيعاتها عن 750 مليون يورو في جميع أنحاء العالم، وأكثر من 50 مليون يورو في أوروبا، وقد تبلغ النسبة 3% على المبيعات.

والسبب أن العديد من الشركات الرقمية الكبرى، وبينها الشركات الأميركية، مثل غوغل وفيسبوك وأمازون، تدفع ضرائب أقل بكثير في أوروبا من الشركات الصناعية، لأنها لا تملك مقار خاضعة للضريبة في معظم بلدان دول الاتحاد الأوروبي.

(الدولار = 0.8601 يورو)

(أسوشيتد برس، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة

سياسة

أدى قمع القوات الأمنية للمتظاهرين المحتجّين على الانقلاب في ميانمار إلى سقوط أول قتيل في صفوف الحركة الاحتجاجية، مع إعلان وفاة شابة أصيبت بالرصاص، الأسبوع الماضي، فيما تصاعدت الضغوط الدولية على المجموعة العسكرية.
الصورة

سياسة

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، سبل تطوير العلاقات الثنائية والعلاقات التركية الأوروبية.
الصورة

سياسة

أعلنت طهران اليوم الإثنين، عن مشروع لحلّ الأزمة في إقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، وذلك مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين، وسط دعوة أوروبية لوقف القتال وبدء المفاوضات بين الجانبين في أقرب وقت، تحت مظلة مجموعة "مينسك".
الصورة

سياسة

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين اليوم الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي قد يفرض عقوبات على أنقرة إذا تواصلت "الاستفزازات والضغوط" التركية في شرق البحر المتوسط.

المساهمون