الاتحاد الأوروبي يعزز مساعدته الإنسانية للعراق

12 اغسطس 2014
+ الخط -

أعلنت المفوضية الأوروبية الثلاثاء إنها ستمنح خمسة ملايين يورو إضافية إلى العراق الذي يواجه أزمة إنسانية خطيرة بغية مساعدة النازحين والمناطق التي تستقبل اللاجئين. وبذلك ترتفع مساعدة المفوضية الأوروبية للعراق إلى 17 مليون يورو في العام 2014.

وقالت المفوضة المكلفة المساعدات الإنسانية كريستالينا جورجييفا "ما نريده هو مساعدة مئات الآف العراقيين بمن فيهم مجموعات الأقليات من النازحين إلى جبال سنجار".

وقد دفع استيلاء تنظيم الدولة الاسلامية قبل أسبوع على سنجار معقل الأيزيديين وهم أقلية غير مسلمة، حوالى مئتي ألف مدني إلى الهرب بحسب الامم المتحدة. وعلق عدد كبير منهم في الجبال القاحلة المجاورة وهم مهددون بالجوع والعطش اضافة إلى الجهاديين.

وشددت المفوضة الاوروبية المرشحة لمنصب وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي بدلا من كاثرين اشتون، "نريد مساعدة السكان النازحين".

واضافت "ولا ننسى ان كردستان تؤوي لاجئين سوريين، وسيكون ضروريا تقديم مساعدة لهؤلاء".

ويأتي هذا الاعلان في حين يعقد وزراء الاتحاد الاوروبي اجتماعا في بروكسل بغية تنسيق تحركهم في مواجهة الازمات في العراق واوكرانيا وكذلك في قطاع غزة.

وقد بدأ الاجتماع قبل الظهر وسيتيح تبادل وجهات النظر بخصوص "عدد معين من الاحداث على الارض" كما قال متحدث باسم المفوضية الاوروبية.

لكن لا يتوقع اتخاذ اي قرار فيما تدعو فرنسا وايطاليا الاوروبيين الى عقد اجتماع عاجل للبحث في احتمال ارسال اسلحة الى الاكراد العراقيين الذين يواجهون المسلحين الجهاديين في شمال العراق.