الائتلاف السوري ينفي ضغوطاً تركية لنقل مقرّه

الائتلاف السوري ينفي ضغوطاً تركية لنقل مقرّه

26 فبراير 2014
الصورة
+ الخط -
نفى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم الأربعاء، الأنباء التي تحدثت عن وجود ضغوط تركية على الائتلاف من أجل إيقاف نشاطه ونقل مقره من إسطنبول، مشيداً بوقوف الحكومة والشعب التركيين إلى جانب الثورة السورية.
وأكد الائتلاف، في بيان، بقاء مقره في مدينة اسطنبول التركية، مشيداً بالمواقف السياسية التي تتبناها الحكومة التركية بشأن الأزمة السورية، ووقوفها إلى جانب الشعب السوري.
وجاء في البيان: "يشيد الائتلاف بالاستقبال، والرعاية، والتعامل اللائق، الذي يحظى به اللاجئون السوريون على الأراضي التركية وجميع السوريين المقيمين فيها".
وكانت أنباء تحدثت في وقت سابق عن ضغوط مارستها الحكومة التركية على الائتلاف من أجل وقف نشاطه على الاراضي التركية ونقل مقره من مدينة اسطنبول، ترافق ذلك مع الاعلان عن نيته عقد اجتماعاته المقبلة في العاصمة المصرية القاهرة.

المساهمون