الائتلاف السوري ينتخب أنس العبدة رئيساً له

الائتلاف السوري ينتخب أنس العبدة رئيساً له

29 يونيو 2019
الصورة
هذه المرة الثانية التي يترأس فيها أنس العبدة الائتلاف(الأناضول)
+ الخط -

انتخب الائتلاف الوطني لقوى الثورة المعارضة السورية مساء اليوم السبت رئيساً له وللحكومة المؤقتة، وذلك في ختام اجتماعات الدورة الـ46 التي شهدتها مدينة إسطنبول التركية.

وفي بيانين منفصلين قال الائتلاف إنه تم انتخاب أنس العبدة رئيساً للائتلاف خلفاً لعبد الرحمن مصطفى، وعبد الرحمن مصطفى رئيساً للحكومة المؤقتة خلفاً لجواد أبو حطب.

كذلك تم انتخاب عبد الباسط عبد اللطيف أميناً عاماً للائتلاف، وعقاب يحيى وعبد الحكيم بشار نائبين لرئيس الائتلاف، وديما موسى نائبة لرئيس الائتلاف عن مقعد المرأة.

وفي أول تعليق له، قال العبدة إن القرار "لم يكن سهلاً بتحمُّل مسؤولية رئاسة الائتلاف في فترة دقيقة وصعبة".

واستدرك رئيس الائتلاف الجديد القول خلال تغريدة له "لكنْ سنخوضُ التحدي بتعاون ودعم من أثق بحكمتهم وصلابة مواقفهم، ليكون الائتلاف بحق ممثلاً لقوى الثورة والمعارضة، سعياً لتوحيد كلمتنا وتشكيل رأي عام ضاغط نكون فيه فاعلين في المشهد السوري الثوري والسياسي".

وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي يترأس فيها أنس العبدة الائتلاف، وهو من مواليد دمشق 1967، ودرس الجيولوجيا في جامعة اليرموك بالأردن، وحصل على الماجستير في الجيوفيزياء، ثم انتقل إلى بريطانيا وعمل في الإدارة التقنية.

كما أسس العبدة حركة العدالة والبناء المعارضة للنظام السوري، وأصبح رئيساً لـ"إعلان دمشق" في المهجر.


أما عبد الرحمن مصطفى فهو من مواليد مدينة جرابلس، درس الاقتصاد في حلب، ليدخل ميدان الأعمال والإدارة المالية على مدى 24 عاماً، وفي كل من تركيا وليبيا والسعودية وبلغاريا، وهو يتقن اللغة التركية.

ومع بداية الثورة السورية وضع عبد الرحمن مصطفى نقطة النهاية لحياته المهنية التي انطلقت في عام 1988، وعاد إلى سورية.

وتأسس الائتلاف المعارض في نوفمبر/ تشرين الثاني 2012، في العاصمة القطرية الدوحة، وقدم نفسه كمظلة جامعة للمعارضة ضد النظام السوري.