الائتلاف السوري يدعو الأمم المتحدة لحماية السجلات في الرقة

12 أكتوبر 2017
+ الخط -

دعا "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، مساء الأربعاء، الأمم المتحدة ومن وصفها بـ"الدول الصديقة للشعب السوري" إلى حماية السجلات العقارية في مدينة الرقة، شمال شرقي سورية.

وحمّل رئيس الائتلاف، رياض سيف، في رسالة بعثها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، وإلى سفراء "الدول الصديقة للشعب السوري"، المسؤولية القانونية الكاملة لدول التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، التي تقدّم الدعم لمليشيات "قوات سورية الديموقراطية" (قسد)، في سيطرتها على مدينة الرقة.

وأكّد سيف على استعداد الائتلاف لتوفير فريق عمل لمتابعة الأمر، وتوفير أي معلومات تضمن حماية هذه السجلات وإيصالها إلى مكان آمن في أقرب وقت، كما أوضح أن "ذلك يمنع وقوع المزيد من الخسائر والفوضى الإدارية، ويحمي ما تبقى من حقوق السوريين في محافظة الرقة عموماً، ومدينة الرقة على وجه الخصوص".

وكانت جهات معارضة اتهمت "قسد" ذات الأغلبية الكردية، بإحراق سجلات المناطق التي تسيطر عليها، من أجل طمس هويتها، وممارسة الضغط على السكان.