الائتلاف السوري: موسكو وطهران تهيمنان على النظام وتشاركانه جرائمه

04 أكتوبر 2017
+ الخط -

قال مسؤولون في الائتلاف السوري، مساء اليوم الأربعاء، إن روسيا وإيران تهيمنان على "نظام الأسد" ومؤسساته بشكل كامل، وتشاركانه في جرائم الحرب المرتكبة بحق الشعب السوري.

وأكد رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف، هيثم المالح خلال لقاء مسؤولين في الائتلاف عبر قناة مغلقة مع قياديين في مدينة الضمير التابعة لمنطقة القلمون، شمال دمشق أنّ "اللجنة توثّق جميع الجرائم المرتكبة من قبل النظام وروسيا وإيران بحق الشعب السوري"، مشيراً إلى أنّها "تخاطب الأمم المتحدة ومجلس الأمن من أجل استخدام الوثائق في التحقيقات الجارية ومحاسبة المسؤولين عنها".

من جانبه، أوضح عضو الهيئة السياسية في الائتلاف أحمد رمضان أن روسيا تهيمن على المؤسسات والوزارات التابعة للنظام، من خلال وضعها مندوبين في كل وزارة، بينما تسيطر إيران على أجهزة المخابرات".

ولفت إلى أن "موسكو تعمل على التدخل بشؤون المعارضة السورية، من خلال محاولة إدخال جماعات خاضعة لإرادتها"، مشيراً إلى أن "تلك الجماعات يُراد منها إحداث خلل في جسد الهيئة العليا للمفاوضات لضمان بقاء الأسد، وإعادة إنتاجه".