الإنترنت يسرق أرباح الأفلام من دور السينما

الإنترنت يسرق أرباح الأفلام... ودور السينما غاضبة

04 مايو 2020
الصورة
يتنبأ الخبراء بأنها ليست سوى البداية (ماشادو نوا/Getty)
+ الخط -
حقق فيلم الكرتون Trolls World Tour مبيعات رقمية بقيمة 100 مليون دولار في ثلاثة أسابيع، وهو ما يعني تغيراً لافتاً في طريقة جني الأرباح من الأفلام في زمن منصات مشاهدة الأفلام والمسلسلات، وفيروس كورونا المستجد.

ومع إغلاق دور السينما، خالفت استديوهات هوليوود العرف المقدس الذي يقضي بعرض الأفلام في صالات الأفلام لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، قبل إصدارها على منصات أخرى، مثل التلفزيون المدفوع والأقراص ومنصات المشاهدة.

وبدلاً من ذلك، ومع أزمة كورونا، اختارت الاستديوهات أن تقوم بطرح الأفلام في الإنترنت، مباشرة إلى الجمهور.

وكان من  المقرر إصدار Trolls World Tour ابتداءً من 10 إبريل/نيسان، في صالات السينما، لكنه أصبح بدلاً من ذلك الفيلم الأكثر شهرة الذي يتم توفيره فقط على الخدمات الرقمية مثل "أمازون برايم فيديو" بسعر 19.99 دولاراً.


وشجّع هذا النجاح Universal Pictures على أن تقرّر التخلي عن مبدأ الثلاثة أشهر، وأن تشرع في طرح أعمال في الصالات والإنترنت في الوقت نفسه، وخصوصاً أن الشركة أصلاً تحقق الأرباح من الإنترنت أكثر من الصالات. 

الخطوة أغضبت AMC، أكبر سلسلة صالات في العالم، لتقرّر فرض حظر عالمي على أفلام Fast & Furious وJurassic World عند استئناف العمل، واتهمت "يونيفرسال" بـ"تحطيم النموذج الاقتصادي" الذي دعم نظام أفلام هوليوود لأجيال.

ونقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية عن المحلل في شركة الأبحاث Exhibitor Relations، جيف بوك، قوله: "لقد ألقت (يونيفرسال) بالحجر الأول"، "هذا هو بالضبط ما كان عالم صالات العرض يخشاه دائماً، وهو دليل على أن تجاوز الصالات يمكن أن يكون نموذجاً فعالاً للتوزيع للاستديوهات".

وتابع: "شئنا أم أبينا، لقد فتحت بوابات الفيضان. هذه ليست سوى البداية، وكلما استغرق فتح الصالات على نطاق عالمي وقتاً أطول، سنرى جدول الفيديو الممتاز عند الطلب يزداد اكتظاظاً".

المساهمون