الإمارات تهاجم قارب صيد إيرانياً وتوقع قتيلاً وجريحين

08 سبتمبر 2018
+ الخط -

نقل موقع نادي الصحافيين الإيراني، اليوم السبت، أن خفر السواحل الإماراتي هاجم قارب صيد إيرانيا في المياه الخليجية الواقعة جنوبي البلاد بإطلاق عيارات نارية، ما أدى إلى مقتل ياسين لطفي بور، البحّار الذي كان على متنه وجرح اثنين آخرين من أفراد الطاقم.

ونقل الموقع عن صاحب القارب، عمار ماهيني، تأكيده أن الصيادين على قاربه أنهوا رحلة صيدهم بعد ظهر الأربعاء الماضي، وكانوا حينها بالقرب من منطقة عسلويه ويهمّون بالرجوع إلى بوشهر، حين تعرضوا لما وصفه بالهجوم من قبل شرطة السواحل الإماراتية.

ولفت ماهيني إلى أنه كان على متن القارب تسعة أشخاص، وإلى أن البحّار ياسين لطفي بور البالغ من العمر 30 عاماً ولديه ابن واحد قتل خلال ما حصل، مضيفاً أن من كانوا على متن القارب ذكروا له في آخر اتصال معهم أنهم أصبحوا بالقرب من الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن خفر السواحل الإماراتي احتجز القارب بمن عليه، وأن الخارجية الإيرانية تتابع الملف.

من ناحيته، أشار رئيس اتحاد الصيادين في بوشهر محمد كارغر إلى أن مالك القارب هو من أبلغ السلطات المعنية في إيران بما حصل مؤكداً أنها تتابع القضية، وذكر أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض لها قوارب صيد إيرانية من المنطقة ذاتها لعيارات نارية يطلقها خفر سواحل دول خليجية، وهو ما يخالف المقررات الدولية ومبادئ حسن الجوار، حسب تعبيره.