الإعلاميون العشرة الأكثر تأثيراً عبر التاريخ

05 يونيو 2016
الصورة
دكتور فيل نجح في الإعلام والتأليف (Getty)
+ الخط -
عدد الإعلاميين والمذيعين كبير، لكن بعضهم ترك بصمته في التاريخ والثقافة العالمية. منهم من تقاعد، ومنهم من ما زال يؤثر في الناس إلى اليوم. هذه قائمة بالعشرة الأكثر تأثيراً: 

ريجيس فايلبين

أدرج موقع "ذا ريتشست"، الإعلامي ريجيس ضمن قائمة العشرة الأكثر تأثيرا، بعد مسيرة تجاوزت الخمسين سنة، اشتهر فيها بتقديم النسخة الأميركية من برنامج "من يريد أن يصبح مليونيرا"، كما مثل في مسلسلات تلفزيونية، وحصل على أكثر من جائزة "إيمي".

كونان أوبراين

الكوميدي والساخر والمذيع والموسيقي المعروف، ومتعدد المواهب، ظهر تأثيره واضحاً، بعدما كان المسؤول عن هجرة الجمهور من شبكة NBC العامة إلى قناة TBS الكوميدية، إثر نقل برنامجه The Tonight Show.

إيد ساليفان

وكان برنامجه المنصة الرئيسية التي ظهر عبرها أهم أساطير الغناء في ذلك الوقت، إذ يعود الفضل إلى برنامجه في شهرة كل من "بيتلز" وإلفيس بريسلي و "ذا دورس" وبوب دايلن وغيرهم.

 دكتور فيل

بدأ مشواره كمستشار في برنامج أوبرا وينفري، قبل أن ينطلق مستقلا في أعماله الخاصة التي تراوحت بين الإعلام والتأليف، ولاقى ومازال يلاقي برنامجه الذي يحمل اسمه نجاحا على المستوى العالمي.

 دكتور أوز

نال برنامجه الذي يحمل اسمه، جائزة إيمي، بعدما تألق بفقراته المختلفة التي تميزت بتقريب الطب من الناس العاديين، من خلال الشرح بالرسومات والفيديو ومشاركة الجمهور، وتحولت فقرة اقتراح المنتجات إلى ظاهرة أميركية، إذ تلقى المنتجات نجاحا باهرا بمجرد ظهورها في الفقرة.

 
 إيلين ديجينيريس


ملايين المشاهدين يتابعون برنامجها الصباحي الذي يحمل اسمها، كما أن فقراتها تلقى رواجا كبيرا على مواقع التواصل، قصة نجاحها وضيوفها وفقراتها المرحة التي تخلط بين الأخبار الحصرية والموسيقى والرقص والنكات، جعلها تطبع الثقافة العالمية.

 أوبرا وينفري

دام تألق برنامجها 25 سنة، اختتمته بإنشاء قناتها الخاصة، وصنفت الشخصية الأكثر تأثيرا في أكثر من مرة، ولطالما اعترف الضيوف بأسرارهم لأول مرة عبر برنامجها، ومن خلاله قدمت العديد من الدروس، واكتشفت عدة نجوم بمن فيهم دكتور فيل ودكتور أوز اللذان يصنفان بدورهما بين الأكثر تأثيرا عالميا ضمن هذه القائمة.

 لاري كنغ

ويصنف ضمن الإعلاميين الأكثر تأثيرا في جانبي السياسة والمنوعات، ويحتل المراتب الأولى منذ بداية مسيرته قبل أكثر من نصف قرن، ويُعتبر برنامجه الذي يحمل اسمه الأطول من حيث عدد الحلقات على الإطلاق، بحيث أجرى ما يفوق 50 ألف حوار.

شارلي روز

حاور الجميع، من السياسيين إلى الاقتصاديين مرورا بالحائزين على جوائز نوبل، ولقيت حلقاته نجاحا كبيرا، بفضل أسئلته الدقيقة ومناقشته المواضيع الأكثر حساسية، ما جعل موقع "ذا ريتشست" يصنفه في المرتبة الثانية عالميا من حيث التأثير.

ريكي لاك

وفي المرتبة الأولى تربعت ريكي لاك على عرش التأثير الإعلامي على مر التاريخ، حيث عرفها الجمهور عبر برنامجها الذي يحمل اسمها، والذي كان يعرض بين 1994 و2004، ليتوقف ويستأنف من جديد ابتداء من 2012، ما يدخله ضمن لائحة البرامج الأطول عرضا إضافة إلى تصنيفها الرقم واحد بين الإعلاميين المؤثرين.

(العربي الجديد)











المساهمون