الإعصار "دوريان" يخلف 7 قتلى ودماراً كارثياً في الباهاما

04 سبتمبر 2019
الصورة
الدمار في جزيرة أباكو في البهاما (Getty)
يتجه الإعصار "دوريان" اليوم الأربعاء، نحو الولايات المتحدة بعدما ترك وراءه سبعة قتلى في جزر الباهاما، حيث قضى السكان "أياماً من الرعب" بسبب هذا الإعصار الضخم كما قال رئيس وزراء البلاد.

وأظهرت صور جوية مشاهد الدمار الكارثية لبيوت فقدت أسطحها وسيارات غارقة أو منقلبة وفيضانات واسعة الانتشار ومراكب محطمة. وأخبر بعض الناجين شهادات مروعة. وروى أحدهم كيف شاهد زوجته وهي تغرق.

وعند إعلانه عدد الضحايا الجديد، حذر رئيس الوزراء، هيوبرت مينيس، من أن الحصيلة قابلة للارتفاع، ووصف الإعصار "دوريان" بأنه "إحدى أضخم الأزمات الوطنية في تاريخ بلادنا". وقال إن "أجزاء من جزر أباكو دمرت. هناك فيضانات شديدة، وأضرار شديدة في المنازل والمؤسسات ومبانٍ أخرى وفي البنى التحتية"، مضيفاً أن سكان الباهاما "تحملوا ساعات وأياما من الرعب، خائفين على أرواحهم وأرواح المقربين منهم".

ومع ابتعاد العاصفة عن جزر الباهاما، بدأت تخرج شهادات عن المعاناة التي تعرض لها السكان. وروى الصياد هاورد أرمسترونغ، كيف أغرقت المياه بيته ووصلت إلى السطح. وقال لقناة "سي إن إن": "أتوقع أن ارتفاع المياه كان ستة أمتار على الأقل. لقد كنا على ما يرام إلى حين بدأت المياه بالارتفاع وطفت كل محتويات المنزل". وأضاف أرمسترونغ "زوجتي المسكينة عانت من انخفاض في حرارة الجسم، وكانت تقف على خزائن المطبخ حتى انهارت الخزائن، بقيت معها، لكنها غرقت بين يدي". وتمكن أرمسترونغ أخيراً من الوصول إلى مركبه.

ونشر موقع "باهاما برس" فيديو للفيضانات في مستشفى "راند ميموريال" في فريبورت، موضحاً أن المرضى أجبروا على إخلاء المنشأة. وأرسل خفر السواحل الأميركي مروحيات إلى جزيرة أندروس جنوب الباهاما للمساعدة في عمليات البحث والإنقاذ، مع إرسال السكان العالقين في بيوتهم بسبب الفيضانات نداءات استغاثة. لكن عقّد غرق مدرجات مطار غراند باهاما الدولي في فريبورت أكبر مدن الجزيرة عمليات الإغاثة.

"دوريان" يقترب من فلوريدا وجورجيا

قال مركز الأعاصير الوطني الأميركي ومقره ميامي إن قلب الإعصار "سيقترب بشكل خطير من ساحل فلوريدا الشرقي ومن ساحل جورجيا خلال ليل الأربعاء". وسيمر "قرب أو فوق" سواحل كارولاينا الجنوبية والشمالية خلال صباح الجمعة المقبل.

وحذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب السكان من التهاون بمواجهة الاعصار. وكتب على "تويتر"، "ربما تكون الولايات المتحدة محظوظة بما يتعلق بالإعصار لكن رجاء لا تتخلوا عن الحذر. مع اقترابه للساحل، يمكن أن تحصل العديد من الأشياء السيئة وغير المتوقعة". وأضاف "من جهة ثانية، الباهاما دمرت". وانخفض مستوى الإعصار "دوريان" الذي بلغ ارتفاع أمطاره على الباهاما 76 سنتيمتراً، إلى الفئة الثانية صباح أمس الثلاثاء. مع ذلك، "يتوقع أن يبقى دوريان إعصاراً قوياً خلال الأيام القليلة المقبلة"، وفق مركز الأعاصير الوطني.

وأعلنت حال الطوارئ في أجزاء من الساحل الشرقي للولايات المتحدة حيث سيكون ملايين السكان على طريق الإعصار.

وقال البنتاغون إن 5 آلاف عنصر من الحرس الوطني و2700 عسكري في الخدمة جاهزون لتقديم المساعدة إذا لزم الأمر. ورفعت أوامر الإخلاء الإلزامي في بعض أجزاء جنوب فلوريدا بعد ظهر الثلاثاء، لكن شمال الولاية حيث يقع الجزء الأكبر من سواحلها، وكذلك في وسط ولاية جورجيا وصولاً إلى جنوب كارولاينا الشمالية، بقيت تحت إنذار حلول الإعصار.

وقال مدير إدارة الطوارئ في فلوريدا، جاريد موسكوويتز: "الصور التي وصلتنا من الباهاما مؤلمة، لكن تُظهر كم أن فلوريدا محظوظة"، محذراً مع ذلك من أن فلوريدا ستتأثر بالإعصار. وأضاف "خلال الليلة وغداً، ستشهد ولايتنا عواصف، ورياحاً هائجة، على طول الساحل، لذا أدعو السكان إلى أن يأخذوا هذه التهديدات على محمل الجد".

(فرانس برس)

تعليق: