الإضراب عن الطعام يتواصل في باريس من أجل إدلب

أربعون يوماً من الإضراب عن الطعام في باريس من أجل إدلب

باريس
ناريمان عثمان
19 يوليو 2019
+ الخط -
دخلت حملة الأمعاء الخاوية للتضامن مع محافظة إدلب السورية في العاصمة الفرنسية باريس يومها الواحد والأربعين، ووصل عدد المشاركين في الاعتصام والإضراب عن الطعام إلى 47 شخصا، فضلا عن عدد أكبر من المتضامنين.

وينتمي المشاركون في الحملة إلى عدد من الدول العربية والأوروبية، ويصرون على مواصلة الاحتجاج بهدف الضغط على الأطراف الدولية من أجل اتخاذ خطوات جدية لوقف نزيف الدم السوري، ومحاسبة كل من له صلة بالجرائم اليومية في سورية، بحسب التقرير اليومي الذي تصدره الحملة.
وهناك دعوة لإقامة وقفة تضامن مع إدلب في باريس غدا السبت، بمشاركة عدد من الجمعيات والجهات، من أجل لفت الأنظار إلى المعاناة والجرائم في مناطق الشمال السوري.

وبدأت الحملة بإعلان السوري بريتا حاجي حسين الإضراب عن الطعام في جنيف، احتجاجاً على القصف الذي تتعرض له إدلب من قبل الطيران الروسي والسوري، والتضامن مع الضحايا المدنيين الذين يسقطون يومياً، أو يهجرون من منازلهم.

وقال المعتصم المضرب عن الطعام، محمد الحريث، لـ"العربي الجديد"، إن "47 شخصاً يواصلون الإضراب عن الطعام حالياً، في حين أن 68 آخرين اضطروا لتعليق إضرابهم لأسباب مختلفة، ويتزامن إضرابنا واعتصامنا في باريس، مع اعتصام آخر في العاصمة البريطانية لندن".

ولفت الحريث إلى وجود تضامن واسع في الشارع، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، "لكن الاستجابة تبدو شبه منعدمة رغم تسليط الضوء على الحملة في عدة منصات إعلامية عربية وغربية. "حملتنا مستمرة حتى الوصول إلى أهدافها، وهي: لا مزيد من الدم. لا مزيد من الجرائم. الحرية للمعتقلين، والحساب للقتلة".

ويواظب الحريث على الاعتصام يوميا في ساحة "ريبوبليك" في باريس، رافعاً علم الثورة السورية، ولافتات توضح المطالب، كما يتحدث إلى المارة الذين يستوقفهم الفضول لمعرفة تفاصيل عن الحملة وسبب الاعتصام.


وتم نقل عدد من المضربين عن الطعام إلى المستشفيات في الفترة الماضية، ومنهم السيدة سحر سليمان التي اضطرت إلى البقاء في المستشفى لعدة أيام بسبب تدهور حالتها الصحية الناتج من معاناتها من مرض السكري.

وأرسلت الحملة عدة رسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة شرحت فيها وضع الشعب السوري تحت القصف، والوضع الصحي للمضربين عن الطعام، لكن لم يصلها أي رد.

ويسعى أعضاء الحملة إلى استصدار ترخيص رسمي للاعتصام بشكل متواصل في باريس، ليتمكن عدد أكبر من الناشطين من المشاركة، وإظهار جدية مساعيهم لإيصال صوتهم إلى العالم.

ذات صلة

الصورة
قصف إدلب-سياسة-عمر حج قدور/فرانس برس

سياسة

قتل سبعة مدنيين بينهم امرأتان وجرح آخرون صباح اليوم الاثنين، جراء تجدد خرق وقف إطلاق النار من قوات النظام السوري في إدلب شمال غربي البلاد، فيما أنشأت القوات الروسية نقطة لها في الرقة قرب الطريق الدولي "m4".
الصورة
شباب كرة القدم (العربي الجديد)

مجتمع

جمع ملعب الحرية وسط مدينة إدلب شمال غربي سورية، مساء أمس الثلاثاء، فريقي الأمل وأبناء سورية لمبتوري الأطراف في لعبة كرة القدم، نظمتها مديرية الصحة بإدلب في أجواء غلبت فيها مشاعر السعادة والأمل على التنافس.

الصورة
عبد الباسط الساروت - الذكرى الثانية - العربي الجديد - عامر السيد علي

سياسة

أحيا مئات السوريين، مساء الثلاثاء، الذكرى الثانية لرحيل عبد الباسط الساروت، أحد أهم ناشطي الثورة السورية، والمعروف بـ"حارس الثورة"، والذي قتل قبل عامين أثناء قتاله ضمن صفوف المعارضة ضد قوات النظام بريف حماة.
الصورة
استيراد الكهرباء من تركيا بصيص أمل للسوريين في إدلب

اقتصاد

تنتظر محافظة إدلب وريفها شمال غرب سورية عودة التيار الكهربائي إليها، بعد انقطاع دام لعدة سنوات، وذلك عقب إبرام "المؤسسة العامة للكهرباء" التابعة لما يُسمى "حكومة الإنقاذ" اتفاقاً مع شركة "غرين إنرجي" لجلب الكهرباء من داخل الأراضي التركية.