الإسترليني يهبط أكثر من 1% بعد هجمات بروكسل

الإسترليني يهبط أكثر من 1% بعد هجمات بروكسل

22 مارس 2016
الصورة
الهجمات قد تدعم حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي(تويتر)
+ الخط -

هبط الجنيه الإسترليني أكثر من 1% أثناء التعاملات، اليوم الثلاثاء، متضرراً من مخاوف أن هجمات بروكسل قد تدعم الحملة الساعية إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتزايدت التوقعات بالفعل، أن يقرر البريطانيون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في استفتاء في 23 يونيو/حزيران، وبعد استقالة وزير بارز مؤيد لهذه الخطوة وتعرض وزير المالية جورج اوزبورن وميزانيته لعام 2016-2017 لانتقادات.

وهبط الإسترليني أمام العملة الأميركية إلى 1.4191 دولار وهو أدنى مستوى له في ستة أيام قبل أن يتعافى إلى 1.4211 دولار بحلول الساعة 17.30 بتوقيت غرينتش.

ومقابل اليورو انخفض الإسترليني حوالي 1% إلى 79.05 بنساً قبل أن يتعافى قليلاً إلى 78.95 بنساً.


اقرأ أيضاً: الخروج من الاتحاد الأوروبي سيكبد بريطانيا 145 مليار دولار 

المساهمون