الإسترليني يحصد أكبر مكاسب شهرية في 10 سنوات

لندن
العربي الجديد
31 أكتوبر 2019
+ الخط -
قفز الجنيه الإسترليني فوق 1.29 دولار اليوم الخميس، مسجلاً أكبر شهر من المكاسب في أكثر من 10 سنوات، فيما انخفضت مؤشرات أسهم أوروبا متأثرة بخسائر أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات.

وصعد الجنيه فوق 1.29 دولار اليوم الخميس مسجلاً أكبر شهر من المكاسب في أكثر من 10 سنوات مع تزايد الطلب على العملة البريطانية وسط ضعف الدولار وتراجع المخاطر في أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وبينما انخفض الدولار بفعل تعليقات من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بعد أن خفض أسعار الفائدة أمس الأربعاء، صعد الإسترليني إلى 1.2975 دولار أثناء التعاملات، مقتربا من أعلى مستوى له في 5 أشهر الذي سجله الأسبوع الماضي فوق 1.30 دولار، وفقاً لـ"رويترز".
وفي أواخر الجلسة كان الإسترليني مرتفعاً 0.3% مقابل العملة الأميركية عند 1.2947 دولار. وأمام العملة الأوروبية ارتفع الاسترليني 0.4% إلى 86.1 بنساً لليورو.

أسهم أوروبا

في جانب آخر، انخفضت سوق الأسهم الأوروبية اليوم الخميس متأثرة بخسائر لأسهم شركات التعدين وصناعة السيارات مع تنامي الشكوك حيال احتمال إبرام اتفاق للتجارة بين الولايات المتحدة والصين، بينما تزايدت أجواء التشاؤم بفعل نتائج ضعيفة من شركة النفط الكبرى رويال داتش شل.

وقال تقرير لشبكة بلومبيرغ إن لدى الصين شكوكاً إزاء إمكانية التوصل إلى اتفاق شامل طويل الأمد للتجارة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مثيرة حالة جديدة من الضبابية بشأن تقدم بين البلدين بعد وضع اللمسات النهائية تقريباً على اتفاق تجاري مرحلي.
وبدد التقرير التفاؤل الذي ساد في وقت سابق من الجلسة نتيجة خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي تكاليف الاقتراض للمرة الثالثة هذا العام أمس الأربعاء.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي التعاملات منخفضاً 0.5% لكنه سجل ثاني مكاسبه الشهرية على التوالي مدعوماً بنتائج إيجابية للشركات إلى جانب بعض التحولات في عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتجارة.

ونزل مؤشر أسهم شركات التعدين المنكشفة على الرسوم الجمركية 1.4%، بينما فقد مؤشر شركات السيارات 1.3%. لكن أكبر الخاسرين كان مؤشر منتجي النفط والغاز الذي هبط 1.7% متأثراً بهبوط سهم رويال داتش شل بنسبة 4%.

تراجع مؤشرات وول ستريت

كما تراجعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية اليوم الخميس، بعد تعليقات متعارضة تحيط باتفاق تجاري محتمل بين الولايات المتحدة والصين ألقت بظلالها على تقارير بأرباح قوية من أبل وفيسبوك.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضاً 0.52% إلى 27046.24 نقطة، بينما تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقاً 0.3% إلى 3037.56 نقطة. وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضاً 0.14% إلى 8292.36 نقطة.

وبذلك، تنهي المؤشرات الثلاثة الشهر على مكاسب مع صعود ناسداك 3.66% وستاندرد أند بورز 2.05% وداو جونز 0.48%.

ذات صلة

الصورة
قمة الاتحاد الأوروبي/بروكسل/Getty

سياسة

اتخذ الاتحاد الأوروبي إجراءات قانونية ضد بريطانيا، الخميس، بسبب خططها لتمرير تشريع من شأنه خرق عدد من بنود اتفاق بريكست الذي توصل إليه الجانبان أواخر العام الماضي.
الصورة
بورصة لندن فرانس برس

اقتصاد

خفض بنك إنكلترا المركزي أسعار الفائدة نصف نقطة مئوية إلى 0.25 بالمئة وأعلن إجراءات لدعم الإقراض المصرفي قبل الإعلان عن ميزانية من المنتظر أن تعزز الإنفاق لدعم الاقتصاد البريطاني في مواجهة تفشي فيروس كورونا.
الصورة
تصويت في إيرلندا(Getty)

سياسة

تشهد أيرلندا اليوم السبت، انتخابات تشريعية تبدو صعبة وستحدد مستقبل رئيس الوزراء ليو فاردكار، بعد حملة تقدمت فيها القضايا الداخلية على "بريكست".
الصورة
أسواق بريطانيا (Getty)

اقتصاد

يستعدّ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لفرض جميع الرسوم الجمركية على السلع القادمة من دول الاتحاد الأوروبي إلى بريطانيا، وكذلك إجراء فحوص كاملة لها، بدءاً من العام المقبل، وذلك في محاولة لزيادة الضغوط على الاتحاد خلال محادثات تجارية مقبلة.

المساهمون