الأولى بتاريخ الأردن..أبو غوش يحصد ذهبية التايكوندو

الأولى بتاريخ الأردن..أبو غوش يحصد ذهبية التايكوندو

ريو دي جانيرو
العربي الجديد
19 اغسطس 2016
+ الخط -


حقق الأردني أحمد أبو غوش أول ميدالية في تاريخ الأردن الأولمبي، وذلك بعدما حصد الميدالية الذهبية في منافسات التايكوندو لوزن 68 كغم، وذلك بعد الفوز على الروسي أليكسي دينيسنكو في المباراة النهائية.

وكان أبو غوش قد قدم أداء مبهراً في منافسات المسابقة وأظهر مرونة رائعة ولعباً هجومياً عجز نجوم العالم في إيقافه، وكان قد فاز في الطريق إلى النهائي على كل من المصري غفران ذكي والإسباني جويل غونزاليس والكوري الجنوبي لي دان هون.

ولم تفز الأردن في تاريخها بأي ميدالية أولمبية، وكانت قد حصلت على ميداليتين في منافسات التايكوندو في نسخ أولمبية سابقة، إلا أن الرياضة وقتها كانت استعراضية ولا يتم احتساب ميدالياتها، قبل أن يتغير الوضع ويتم إدراج الرياضة في منافسات دورة سيندي 2000.

وتعتبر هذه هي الميدالية الـ14 للعرب في منافسات دورة الألعاب الأولمبية، بواقع 3 ذهبيات وفضية وتسع برونزيات، بينما تدخل بها الأردن سجل ميداليات الأولمبياد، على أن تواصل إنجازاتها في منافسات أولمبية قادمة.

ذات صلة

الصورة
سياسة/تضامن أردني مع الفلسطينيين/(العربي الجديد)

سياسة

شارك آلاف الأردنيين في اعتصام حاشد قرب السفارة الإسرائيلية في منطقة الرابية بالعاصمة عمّان لليوم الثاني على التوالي، مؤكدين رفضهم أي محاولات للمساس بالمسجد الأقصى، والمقدسات الإسلامية.
الصورة
سياسة/احتجاج قريبا من السفارة الأردنية بعمّان/(العربي الجديد)

سياسة

نظمت فعاليات شعبية وحزبية أردنية وقفة احتجاجية حاشدة، مساء اليوم الأحد، أمام مسجد الكالوتي قرب السفارة الإسرائيلية في منطقة الرابية، في العاصمة الأردنية عمّان، تعبيراً عن الرفض لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح في القدس.
الصورة
سياسة/أردنيون يتضامنون مع أهالي حي الشيخ جراح/(تويتر)

سياسة

اعتصم مئات الأردنيين في ساحة المسجد الحسيني، وسط العاصمة عمّان، بعد صلاة الجمعة، دعماً لـ"صمود الفلسطينيين في حي الشيخ جراح، وانتصاراً للمسجد الأقصى، ودفاعاً عن بيت المقدس، ورفضاً لعدوان الصهاينة على الفلسطينيين".
الصورة
المسحراتي في الأردن

مجتمع

يداوم عدنان أبو عطية (34 عاماً) على مهنة المسحراتي في الليالي الرمضانية منذ 10 سنوات، في منطقة الجاردنز، شمال العاصمة الأردنية عمّان. ورث مهنته من أبيه وجدّه اللذين دأبا على إيقاظ الصائمين وقت السحور، في رمضان من كل عام.

المساهمون