الأولوية للمستثمرين الأفراد في اكتتاب شركة "بلدنا" القطرية

12 نوفمبر 2019
الصورة
الشركة طرحت 75% من أسهمها للاكتتاب (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت شركة "بلدنا" المساهمة العامة تحت التأسيس في قطر، إغلاق الاكتتاب في أسهم الطرح العام الأولي بنجاح، والذي اشتمل على مليار و450 مليونا و750 سهما عاديا، تمثل 75% من أسهم رأس مال الشركة.

وقالت الشركة، في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، إن فترة الاكتتاب شهدت إقبالا كبيرا من قبل المستثمرين، إذ تمت تغطية الاكتتاب بفائض أسهم مكتتبة تجاوز عدد الأسهم المطروحة.

وأشارت الشركة إلى أنه وتحت ضغط الإقبال الكبير فستعطى الأولوية خلال عملية تخصيص الأسهم للمستثمرين من الأفراد أولا ومن ثم للمستثمرين من الشركات تماشيا مع استراتيجية التخصيص الواردة في نشرة الطرح.

ويتوقع أن تخصص الأسهم ويرد فائض مبالغ الاكتتاب، والإعلان عنها في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، على أن يُستَهل تداول أسهم الشركة في بورصة قطر في منتصف ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة بلدنا، كامل عبد الله: "لقد ساهم أولئك الذين تقدموا بطلبات للاستثمار في (بلدنا) كمالكين لجزء من صناعة الألبان والعصائر سريعة النمو في قطر، في تعزيز قوتنا جميعاً من خلال الجمع ما بين الطبيعة والتكنولوجيا للمساهمة في إرساء مستقبل مزدهر في قطر واقتصاد صحي لسنوات عديدة قادمة".

وأكد ان التركيز الآن ينصب على تحقيق النتائج التي وضعتها الشركة لنموها وتطوره.



يشار إلى أن "بلدنا" المطروحة للاكتتاب لا تزال قيد التأسيس، حيث سيتم الانتهاء من تأسيسها عقب اجتماع الجمعية العامة التأسيسية وإصدار وزارة التجارة والصناعة للسجل التجاري للشركة، ومن المقرر أن تنعقد الجمعية العامة التأسيسية في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري. وتعتبر شركة بلدنا للصناعات الغذائية القائمة حاليا شركة فرعية ستتبع للشركة الجديدة بعد تأسيسها.

 وتأسست بلدنا للصناعات الغذائية في عام 2014، لتصبح أكبر منتج للأغذية ومنتجات الألبان والعصائر في قطر، إذ توفر أكثر من 90% من حاجة البلاد للحليب الطازج، وتمتد رقعة أراضيها على مساحة مليوني متر مربع وتضم نحو 18 ألف بقرة هولشتاين، وتمتلك سعة إجمالية تصل إلى 24 ألف بقرة، إضافة إلى منتجات الألبان واللحوم والعصائر والأسمدة العضوية.