الأولمبية العراقية: "لن ننسى الموقف الإنساني لريال مدريد وبيريز"

الأولمبية العراقية: "لن ننسى الموقف الإنساني لريال مدريد وبيريز"

30 مايو 2016
الصورة
بيريز أهدى اللقب لضحايا التفجير (Getty-العربي الجديد)
+ الخط -

أعلنت اللجنة الأولمبية العراقية عن تقديرها الكبير لإدارة نادي ريال مدريد الإسباني ورئيسه فلورنتينو بيريز، بعدما قام الأخير بإهداء لقب دوري أبطال أوروبا، الذي توّج به الفريق الملكي مساء السبت على حساب جاره أتلتيكو مدريد، للضحايا الذين سقطوا في الاعتداء الإرهابي وأسفر عن سقوط عشرات القتلى من جماهير الريال في العراق.

وأصدرت اللجنة الأولمبية العراقية بيانا صحافيا أكد فيه رئيس اللجنة، رعد حمودي، أن جماهير كرة القدم في العراق لن تنسى الموقف الإنساني لإدارة نادي ريال مدريد ورئيسه فلورنتينو بيريز تجاه الضحايا من مشجعي النادي الإسباني الذين سقطوا في التفجير الذي وقع بداية الشهر الحالي في مدينة بلد شمال العاصمة بغداد.

وقال حمودي: "جماهير كرة القدم في العراق تعبر عن اعتزازها، وكذلك المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، بموقف نادي ريال مدريد ورئيس النادي بإهدائهم الفوز بلقب دوري الأبطال إلى أسر الضحايا وأصدقائهم، إنها التفاتة إنسانية نبقى نتذكرها على الدوام".

وأضاف أشهر حراس الكرة العراقية السابقين: "الموقف الإنساني النبيل للنادي الإسباني ورئيسه عكس أرقى حالات التضامن والمساندة والوقوف مع عوائل الضحايا، بل خفف الكثير من معاناتهم وآلامهم. إن كرة القدم هي لغة المحبة والسلام في العالم، وإن صوتها قوي وأعلى من صوت الإرهاب الذي يسعى إلى قتل كل ما هو جميل في العالم".

وكان بيريز قد أهدى الفوز الذي دونه ريال مدريد السبت على أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح، إلى أرواح ضحايا التفجير الذي استهدف مقهى في مدينة بلد في 13 أيار/مايو الحالي وتسبب في وفاة 18 قتيلا جميعهم من الشباب الذين يتخذون من المقهى مقرا لرابطة مشجعي الفريق الملكي.

وقال بيريز لوسائل الإعلام بعد المباراة "نهدي هذا الفوز إلى أرواح الضحايا في العراق، لأنهم قاموا بشيء يتخطى حدود تشجيع ريال مدريد، وهو نقل قيم النادي إلى أماكن تواجه صعوبات"، فيما كان المئات من مشجعي ريال مدريد في مدينة بلد أقاموا السبت حفلا تأبينيا لأرواح الضحايا متزامنا مع المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، في المكان ذاته الذي شهد سقوط الضحايا.

المساهمون