الأهلي يتلقى أكبر خسارة في تاريخه بنهائي دوري الأبطال

الأهلي يتلقى أكبر خسارة في تاريخه بنهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا

09 نوفمبر 2018
الصورة
هدف فريق الترجي الثالث في نهائي أبطال أفريقيا (Getty)
+ الخط -
توج فريق الترجي الرياضي التونسي بلقب مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعد أن قلب الطاولة في مواجهة الإياب للدور النهائي على حساب الأهلي المصري، بالفوز 3/0 في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الجمعة، على ملعب رادس، بعد أن خسر ذهاباً 3/1.

ونجح أبناء "الدم والذهب" من أن يذيقوا الفريق المصري الهزيمة الأكبر له في مسابقة دوري أبطال أفريقيا، بعد ثلاثية تألق فيها سعد بقير في مناسبتين بعد أن سجل هدفاً مع نهاية الشوط الأول وضاعف النتيجة مع مطلع الحصة الثانية، قبل أن يختتم أنيس البدري الذي توج بلقب هداف دوري أبطال أفريقيا 2018، بعد إحرازه 8 أهداف طوال المسابقة، ثلاثية الفريق التونسي.


ولم يسبق للأهلي أن تعرض لمثل تلك الهزيمة القاسية خلال رحلة وصوله إلى المباريات النهائية في المسابقة الأفريقية التي يعتبر بطلها التاريخي وأكثر الأندية حصداً للقبها على الإطلاق.

ونجح الترجي في حصد اللقب الأفريقي الأغلى للمرة الثالثة في تاريخه، رغم صعوبة المهمة التي كانت بانتظاره في مواجهة رادس، حيث ظن الجميع أن الطريق بات معبداً أمام العملاق المصري لحصد لقبه التاسع، لكن أبناء تونس نجحوا في وضع أنفسهم كطرف أول في مواجهة السوبر الأفريقي، وبأن يكونوا ممثلين للقارة السمراء في بطولة العالم للأندية.

المساهمون