الأندية اللبنانية تتابع تألقها...وتعادل في قمتي الأبطال

الأندية اللبنانية تتابع تألقها...وتعادل في قمتي الأبطال

15 مارس 2016
الصورة
+ الخط -

انتهت مباريات دوري أبطال آسيا لكرة القدم، إذ خاضت الفرق العربية مباراتين في هذه البطولة، وشهدت الجولة الثالثة قمتين عربيتين خالصتين، في المقابل تابعت الأندية اللبنانية نتائجها الإيجابية في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فيما لم تقدم الأندية الأردنية الكثير، وبقيت نتائجها متواضعة للغاية.

دوري أبطال آسيا
في المجموعة الأولى حقق النصر الإماراتي فوزاً غالياً خارج أرضية ميدانه، حين أسقط الاتحاد السعودي بهدفين لواحد، في اللقاء الذي جمعهما على مدينة الملك عبدالله الرياضية (الجوهرة المشعة)، وتقدم نيلمار دا سيلفا للضيوف باكراً في الدقيقة الأولى، لكن جيلمين ريفاس أدرك التعادل في الدقيقة 13، قبل أن يعود نيلمار لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 74، وبذلك بات النصر في صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط، مقابل 5 لنادي لوكوموتيف الطاشقندي، وثلاث نقاط لنادي ساباهان، مقابل نقطتين للاتحاد.

وفي الجولة الثالثة من المجموعة "C" انتهت مباراة الجزيرة الإماراتي من نظيره الهلال السعودي بالتعادل الإيجابي 1-1، وذلك خلال اللقاء الذي جمعهما على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، الزوار تقدموا باكراً في الدقيقة التاسعة عن طريقة المهاجم البرازيلي إيلتون ألميدا، ولكن صاحب الدار خطف هدف التعادل في الوقت القاتل، وتحديداً في الدقيقة 90، حين سجل فارس جمعة هدف النقطة الثمينة ليحرم الضيوف من الفوز والثلاث نقاط.

كأس الاتحاد الآسيوي
حقق نفط الوسط العراقي فوزاً مهماً على نادي استقلال دوشنيه الطاجكستاني بنتيجة 2-0، في اللقاء الذي جمعهما على استاد باس، ضمن فعاليات المجموعة الثانية من الجولة الثالثة، وتقدم جاسم محمد لأصحاب الدار في الدقيقة 45، ومع بداية الشوط الثاني عزز مارديك مارديكيان النتيجة لفريقه بهدف في الدقيقة 70.

وفي المجموعة ذاتها، تعادل طرابلس الرياضي اللبناني أمام نادي الفيصلي الأردني صاحب الباع الطويل، فعلى ملعب طرابلس البلدي، تقدم المستضيف بهدف في الدقيقة 45 عن طريق اللاعب أبو بكر المل على إثر رأسية خدعت حارس مرمى الفيصلي، الذي عاد وخطف هدف التعادل في الدقيقة 84، عن طريق ماهر الجدع، أيضاً من رأسية مميزة، فشل الحارس سراج الصمد من التحرك نحوها.

وينفرد نفط الوسط بصدارة المجموعة برصيد ست نقاط من ثلاث مباريات، يليه الفيصلي بالمركز الثاني برصيد خمس نقاط، ويحتل طرابلس المركز الثالث برصيد أربع نقاط، ويقبع الاستقلال بالمركز الرابع برصيد نقطة واحدة.

وفي المجموعة الأولى فاز نادي العهد اللبناني على ملعب البحرين الوطني بنتيجة كاسحة 5-2 أمام نظيره الحد البحريني، الزوار افتتحوا باب التسجيل في الدقيقة الرابعة عن طريق حسن شعيتو "موني"، وعزز الجناح أحمد زريق النتيجة في الدقيقة 17، لكن مع بداية الشوط الثاني، سجل محمد راتب الداوود هدف تقليص الفارق، ومن ثم تلقت شباكه الهدف الثاني في الدقيقة 60، لكن الرد لم يتأخر كثيراً، فبعد دقيقة واحدة أعاد محمدو درامي تقدم فريقه، بتسجيله هدفين 61 و74، قبل أن يسجل دينيس إيغوما الهدف الخامس في الدقيقة 85.

وفشل الوحدات الأردني مرة ثانية من تحقيق نتيجة إيجابية، فبعد خسارته من العهد في لبنان، سقط في فخ التعادل حين التقى نادي التين أسير التركمنستاني على استاد عمان الدولي، وتقدم الزوار باكراً في الدقيقة الثالثة عن طريق أمير قرباني، لكن اللاعب فرانسيسكو واغسلي رودريغيز عدّل الكفة في الدقيقة التاسعة والعشرين.

وانفرد العهد بصدارة المجموعة برصيد ست نقاط من ثلاث مباريات يليه التين أسير في المركز الثاني بخمس نقاط ويحتل الوحدات الأردني المركز الثالث برصيد أربع نقاط واستمر الحد في المركز الرابع والأخير بنقطة واحدة. ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى دور الستة عشر، الذي تقام مبارياته من جولة واحدة على أرض الفريق الذي تصدر مجموعته في الدور الأول في مايو/ أيار المقبل.


اقرأ أيضاً:بول بوغبا..."غلطة المعلم" وراقص "الداب"

المساهمون