الأمير هاري يقاضي صحفاً لاختراق هاتفه

05 أكتوبر 2019
الصورة
تعرض لعملية تنصت على هاتفه (ماكس مومبي/إنديغو/Getty)
يقاضي الأمير هاري ناشري صحيفتي "صن" و"دايلي ميرور"، بسبب ادعاءات باختراق هاتفه، في الوقت الذي صعد فيه هو وزوجته، ميغان ماركل، معركتهما ضد صحف "التابلويد".

وتأتي خطوة دوق ساسكس، الأمير هاري، بعد أيام من اتخاذه وماركل إجراء قانونياً ضد صحيفة مختلفة، ردا على ما وصفه بأنه "تنمر" بعض قطاعات وسائل الإعلام البريطانية.

وكان الأمير هاري قد تعرض لعملية تنصت على هاتفه، في فضيحة هزت إمبراطورية صحف قطب الإعلام روبرت مردوخ، وأدت إلى إغلاق صحيفته "نيوز أوف ذا وورلد" في 2011.

وقالت متحدثة باسم الأمير هاري "رفعت دعاوى باسم دوق ساكس في المحكمة العليا، حول ما يتعلق بالتقاط رسائل بريد صوتي بشكل غير قانوني". وامتنعت المتحدثة عن ذكر تفاصيل أخرى بشأن الدعوى.

وأكدت متحدثة باسم مجموعة صحف "نيوز غروب"، ناشرة صحيفة "صن"، إقامة هاري دعوى قضائية.

وكان الأمير هاري قال يوم الثلاثاء إنه وماركل أقاما دعوى قضائية منفصلة ضد صحيفة "ذا ميل أون صنداي"، بسبب نشر رسالة خاصة قال محامو ماركل إنه غير قانوني.

وقال الأمير هاري في بيان مشبوب بالعواطف إن أسلوب معاملة قطاعات من الصحافة البريطانية لزوجته أعاد إلى الأذهان أسلوبها في التعامل مع أمه ديانا التي لقيت حتفها بحادث تحطم سيارة في 1997، بعد أن طاردها مصورون صحافيون عبر شوارع باريس.

وأشار في بيان يوم الثلاثاء إلى أن "أكثر ما يخيفني هو أن يعيد التاريخ نفسه. لقد رأيت ماذا يحدث عندما يجري تحويل شخص أحبه إلى سلعة إلى الحد الذي لم يعد يُعامل أو ينظر إليه كشخص حقيقي. فقدت والدتي والآن أرى زوجتي تسقط ضحية لنفس القوى العاتية".

(رويترز)