الأمن يداهم مكتب رئيس حزب مصري موال للسيسي أثناء اجتماع لقياداته

21 فبراير 2018
قرطام يحاول إضفاء بُعد سياسي على الواقعة(فيسبوك)
+ الخط -


داهمت قوات الأمن المصرية مكتب رئيس حزب "المحافظين" المصري، أكمل قرطام، بالدقي بمحافظة الجيزة، أثناء اجتماع لقيادات الحزب للاتفاق على التصورات النهائية لحملة الحزب لدعم الرئيس المنتهية ولايته عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية القادمة المقرر لها نهاية مارس/ آذار القادم.

وأوضحت مصادر بالحزب تفاصيل الواقعة، قائلة "إن مجموعة تابعة لشرطة تنفيذ الأحكام داهمت عمارة سكنية يوجد بها منزل لقرطام مكون من دورين، العمارة المجاورة لمقر مجلس الدولة، بهدف تنفيذ حكم قضائي لصالح رجل أعمال سعودي، بالحجز على مسكن قرطام لتسديد أموال لصالحه"، مؤكدة أن الحكم صادر منذ فترة، وأن قرطام كان يتحايل على التنفيذ بعدة وسائل.

وأوضحت المصادر أن قرطام حاول، اليوم، التحايل مجددا على الحكم بدعوة قيادات الحزب لاجتماع في مكتبه الشخصي المتواجد في العمارة نفسها التي يقع فيها مسكنه، عندما علم بتحرك قوة لتنفيذ الحكم، بهدف إضفاء بُعد سياسي على الواقعة، بعقد اجتماع أعلن عنه مسبقا لـ"تحديد الآليات اللازمة، وتفعيل قرار للهيئة العليا للحزب بشأن دعم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة"، تحت شعار "إنجازاته تدعمه والمشاركة تدعم الوطن".



وفيما قال مصدر مقرب من رئيس الحزب "إن الأمر له بُعد سياسي، خاصة في ظل محاولات من جانب الحزب على فترات متباينة لاتخاذ مواقف تسببت في إحراج النظام السياسي، كان آخرها إصدار بيان لمطالبة السلطات بتوضيح الأسباب الحقيقية وراء إلقاء القبض على الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية"، مشددا على أن "الأمر أثار غضب دوائر نافذة بالحكم".