الأمن المصري يقتل شاباً حاول اقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي

15 يوليو 2020
الصورة
لم تتضح خلفيات الواقعة بعد (محمد الشاهد/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت مديرية أمن الجيزة المصرية، اليوم الأربعاء، مقتل أحد الأشخاص عقب محاولته اقتحام مدينة الإنتاج الإعلامي، ليلة أمس، مشيرة إلى أنه تمكن من الدخول إلى مبنى المدينة، ثم خلع ملابسه، ودهن جسده بلون أخضر، محاولاً الوصول إلى فندق "موڤنبيك" داخل المدينة، وهو يحمل سلاحاً أبيض عبارة عن "سنجة" و"مطواة".

وحسب الرواية الأمنية، فإن القتيل حاول طعن اثنين من أفراد الأمن بمدينة الإنتاج الإعلامي، ما دفعهما إلى إطلاق النار عليه ليلقى مصرعه في الحال، مستطردة بالقول إن "الشاب ظهرت عليه علامات عدم الاتزان، محاولاً اقتحام أبواب المدينة التي تجمع القنوات الفضائية المصرية الخاصة، وحينما منعه أفراد الأمن من الدخول، حاول الاعتداء عليهم، فأردوه قتيلاً".

وانتقلت قوة أمنية من مديرية أمن الجيزة إلى مكان الواقعة، بهدف مراجعة كاميرات المراقبة في مدخل فندق "موڤنبيك" والاستماع إلى أقوال أفراد الأمن وشهود العيان، مع تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة لتولي التحقيق في الحادث.

وتحفظ خبراء الأدلة الجنائية على عينة من دماء القتيل بعد رفع البصمات من موقع الحادث ومعاينة السلاح الأبيض الذي كان بحوزته، فضلاً عن التحفظ على بقايا الطلقات النارية، تمهيداً لإعداد تقرير بشأن الواقعة وتقديمه للنيابة المختصة التي تباشر التحقيق.

وقررت جهات التحقيق تفريغ كاميرات المراقبة بمحيط واقعة اقتحام القتيل لمدينة الإنتاج الإعلامي، بغرض الوقوف على ظروف وملابسات الواقعة ومعرفة كيفية دخول المتهم لمدينة الإنتاج وطريقة التعامل معه، والذي تبين أنه يُقيم في محافظة البحيرة، ويجري تكثيف التحريات لتبيان كونه يعاني من مرض نفسي من عدمه.