الأمن المصري يصفّي 4 شبان خلال 24 ساعة

الأمن المصري يصفّي 4 شبان خلال 24 ساعة

03 مارس 2017
الصورة
حساسين لا ينتمي إلى أي تيار سياسي (العربي الجديد)
+ الخط -

 
صفّت قوات الأمن المصرية، مساء الخميس، ثلاثة شبان، بمنطقة الهرم، في الجيزة. وأفادت الرواية الأمنية أن قوات الأمن الوطني بمديرية أمن الجيزة، تلقت بلاغا بوجود ثلاثة عناصر، يختبئون بمنطقة فيصل، بنهاية منطقة الهرم، وفور وصول سيارات الشرطة، هاجمها العناصر بإطلاق الرصاص، فتدخلت الشرطة وأردتهم قتلى.

وهي الرواية التي تتكرر في كل مرة يتم تصفية عناصر معارضة للنظام الحاكم. وتم التحفظ على السيارة التي كانوا يستقلونها بميدان الرماية، بنهاية منطقة الهرم.

يشار إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، كان برفقة المستشارة الألمانية بمنطقة الهرم السياحية اليوم. وحضرا حفلاً فنياً تحت سفح الأهرامات.

وكانت  قوات الأمن، قد صفت الشاب سامح محمد فرحات حساسين (30عامًا)، بمنطقة "بني مجدول" بالجيزة، مساء أمس.

وبحسب المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان، فإن حساسسين، لا ينتمي إلى أي تيار سياسي أو ديني، ويعرف بدماثة الخلق بين أهالي بلدته. وبحسب شهود عيان، تمت تصفية حساسسين، على الطريق الرئيسي بين منطقتي ناهيا وأبو رواش بالجيزة.

وصدرت عن وزارة الداخلية نفس الرواية المكررة، بتصفية الشاب خلال مواجهة مسلحة. وجرى تشييع جثمانه في ساعة متأخرة، من ليل الخميس، وسط غضب شعبي.

وتفاقمت في الفترة الأخيرة جرائم القتل خارج إطار القانون، والتي دشنها وزير الداخلية الحالي مجدي عبد الغفار، وطاولت آلاف المعارضين للنظام الحاكم في مدن وقرى مصر، وفي سيناء.

ورصد مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب مقتل 107 مصريين، خلال شهر فبراير/شباط الماضي.