الأمن الليبي يرفض التعليق على حادث تفجير سيارة بطرابلس

الأمن الليبي يرفض التعليق على حادث تفجير سيارة بطرابلس

22 يناير 2017
+ الخط -


فيما لا تزال سيارات تابعة لأجهزة الأمن في طرابلس تطوق المكان الذي حدث به انفجار سيارة مفخخة، ليل السبت- الأحد، في الطريق الواقع خلف مقر السفارة الإيطالية بطرابلس، وتغلق الطرقات المؤدية للمكان، ورفضت مديرية أمن طرابلس التعليق على الحادث.

وفي اتصال لــ"العربي الجديد" ببعض مسؤولي مديرية أمن طرابلس قال بعضهم "لا نملك أي معلومات مؤكدة حول الجهة التي تقف وراء التفجير حتى الآن"، موضحين أن الحادث لم يسفر إلا عن أضرار مادية بليغة في المباني القريبة منه.

وكانت سيارة انفجرت ليل السبت- الأحد بحي الظهرة في الطريق الواقع خلف مقر السفارة الإيطالية بطرابلس، حيث سمع دوي الانفجار في الأحياء القريبة منه.

ويقع بالمحيط الذي وقع به الانفجار مقر السفارة المصرية المغلقة منذ أكثر من عامين، بالاضافة لمقر قصر ليبيا الملكي الذي أشيع مؤخرا عن نية حكومة الوفاق اتخاذه مقرا لها.