الأمن السوداني يصادر أعداد أربع صحف يومية

21 ديسمبر 2016
الصورة
يصادر الأمن الصحف كإجراء عقابي (أشرف الشاذلي/فرانس برس)

صادر الأمن السوداني، اليوم الأربعاء، أعداد أربع صحف سياسية يومية بعد طباعتها، من دون إبداء أية أسباب.

ودرج الأمن على مصادرة الصحف من المطبعة بعد اكتمال طباعة كافة النسخ، كإجراء عقابي لنشرها مواد لا يرضى عنها، وطوّر أخيراً عملية المصادرة لثلاثة أيام متتالية بعد أن كانت ليوم واحد.

وقال الصحافيون العاملون في صحف "الأيام"، و"الأهرام اليوم"، و"التيار"، و"الصيحة"، إنّ الأمن صادر مطبوعات صحفهم فجر اليوم، ورجّحوا أن تكون الأسباب لها علاقة بتغطية تلك الصحف للعصيان المدني الذي نفذه سودانيون أول من أمس الإثنين.

واعتبر صحافيون أنّ في الخطوة سلوكاً مجحفاً في حق الصحافة، ومحاولةً بائسة لتكميم الأفواه وفرض وجهة نظر معينة على الصحف لتتبناها بعيداً عن المهنيّة.

وشددوا على ضرورة ابتكار وسائل ضغط جديدة للحدّ من السلوك الأمني في مصادرة الصحف، لا سيما أنّ الخطوة تلحق خسائر مادية بالصحف التي في الأساس تعاني بسبب الضائقة الاقتصادية التي تعمّ البلاد ككلّ.

ومنذ إعلان ناشطين العصيان المدني وتنفيذ الجولة الأولى منه في السابع والعشرين من الشهر الماضي والجولة الثانية الإثنين الماضي، عمد الأمن إلى مصادرة الصحف السودانية، إذ صادر خلال ثلاثة أسابيع ثماني صحف، كان نصيب صحيفة "الجريدة" المستقلة الأكبر منها، فقد صودرت لتسع مرات، كان آخرها يوم أمس.