الأمم المتحدة تنشر قريباً "قوة تدخّل سريع" في مالي

18 مايو 2017
+ الخط -
أعلن مسؤول في الأمم المتحدة، أمس الأربعاء في باماكو، عاصمة مالي، أنّ "قوة تدخل سريع" مؤلفة من قوات حفظ سلام سنغالية ستُنشر قريباً في وسط مالي، حيث ازدادت منذ عام 2015 الاعتداءات وأعمال العنف الطائفية.

وقال مسؤول عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة جان بيير لاكروا، الذي يزور مالي للمرة الأولى منذ توليه منصبه: "ننتظر أن تنشر السنغال قريباً في وسط (مالي) قوة تدخل سريع بهدف التعامل مع الوضع الأمني غير المستقر".

وأضاف أنّ بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما)، لديها تفويض "كبير، لكن رغم الجهود، هناك نقص في القدرات".

وكانت مجموعات على ارتباط بتنظيم "القاعدة"، وبينها تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، قد سيطرت في مارس/آذار، وأبريل/نيسان 2012 على شمال مالي.

لكن القسم الأكبر من العناصر طرد من المنطقة، إثر تدخل عسكري دولي بادرت إليه فرنسا في يناير/ كانون الثاني 2013. ورغم ذلك، لا تزال هناك مناطق خارج سيطرة القوات المالية والأجنبية.

(فرانس برس)