الأمم المتحدة ترحب باتفاق وقف إطلاق النار شمالي سورية

18 أكتوبر 2019
الصورة
دعا المتحدث باسم الأمين العام لوقف التصعيد (الأناضول)
+ الخط -
قال المتحدث باسم الأمم المتحدة في بيان، الخميس، إنّ الأمين العام أنطونيو غوتيريس، يرحب "بأي جهود" لوقف تصعيد الموقف في شمال سورية وحماية المدنيين وذلك بعدما وافقت تركيا على وقف العملية بالمنطقة.

وذكر المتحدث فرحان حق، في بيان، أنّ "الأمين العام يقر بأنه لا يزال هناك طريق طويل للتوصل لحل فعال للأزمة في سورية".

فيما كرر قادة الاتحاد الأوروبي الجمعة مطالبتهم تركيا بإنهاء هجومها على القوات الكردية في شمال سورية وسحب جنودها من هناك، بعد إعلان أنقرة تعليق عمليتها العسكرية.

وعلّقت تركيا عمليتها العسكرية لمدة 120 ساعة، وأعلنت أنها ستنهيها إذا ما انسحبت القوات الكردية من "منطقة آمنة" بعمق 32 كيلومترا على طول حدودها. لكن هذه الخطوة لم تكن كافية لإرضاء القادة الأوربيين خلال قمتهم في بروكسل، وبعضهم ممن أوقف في وقت سابق مبيعات الأسلحة إلى أنقرة.

وقال القادة الأوروبيون الـ28 في بيان صادر عن القمة إن "المجلس الأوروبي أخذ علما بالإعلان التركي الأميركي الليلة بتعليق كل العمليات العسكرية". وأضاف البيان أن القادة "يحضون تركيا مجددا على إنهاء نشاطها العسكري وسحب قواتها واحترام القانون الإنساني الدولي".


وتعتبر تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي أن عمليتها العسكرية ضرورية لوقف استخدام المنطقة الحدودية من قبل من تسميهم "الإرهابيين" الأكراد لشن هجمات على أراضيها. لكن الاتحاد الأوروبي يقول إن هذه العملية تتسبب في "معاناة إنسانية غير مقبولة"، وتقوض الحرب ضد الإرهاب.



(وكالات)