الأمم المتحدة تدعو للتهدئة بعد يوم دامٍ في البصرة

05 سبتمبر 2018
+ الخط -
دعا ممثل الأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش، اليوم الأربعاء، إلى "تهدئة" الأوضاع في البصرة بجنوب العراق غداة يوم من الاحتجاجات الأكثر دموية، والتي قتل خلالها ستة أشخاص.

واحتشد الآلاف مساء الثلاثاء، حول مقرّ المحافظة، وسط مدينة البصرة، وقام بعضهم برشق المبنى بقنابل حارقة ومفرقعات، وردّت الشرطة بقنابل مسيلة للدموع وإطلاق نار.

وبدت شوارع مدينة البصرة إحدى أكثر مدن العراق كثافة سكانية وحيث انطلقت احتجاجات مطلع يوليو/تموز للمطالبة بتحسين الخدمات العامة والبنى التحتي ومعالجة البطالة، خالية من المارة وأغلقت أبواب عدد كبير من المحال التجارية وانتشرت في شوارعها إطارات سيارات محترقة.

وقال رئيس المجلس الحكومي لحقوق الإنسان في البصرة مهدي التميمي، إنّ تلك الاحتجاجات خلّفت "ستة قتلى وأكثر من عشرين جريحًا من المتظاهرين"، متهماً قوات الأمن "بفتح النار مباشرة على المتظاهرين".

(فرانس برس)