الأمطار تجرف مسؤولين بداخل سيارة في الجنوب التونسي

الأمطار تجرف مسؤولين بداخل سيارة في الجنوب التونسي والعثور على جثة أحدهما

11 نوفمبر 2017
الصورة
جرفت الأمطار الغزيرة السيارة (أمين الأندلسي/ Getty)
+ الخط -

جرفت المياه الغزيرة الناتجة عن فيضان وادٍ بالجنوب التونسي، معتمد مدينة مطماطة (ممثل المحافظ) ورئيس مركز الحرس (الدرك).

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، العميد خليفة الشيباني، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أنّه تم العثور على جثة رئيس مركز الحرس الوطني بمطماطة نحو السابعة ونصف مساء بالتوقيت المحلي، مضيفاً أن "البحث عن جثة معتمد الجهة لا يزال متواصلاً".

وأفاد الشيباني أنه على إثر هطول أمطار غزيرة في قابس، سجل فيضان وادي "بني زرلطن" في جهة مطماطة الجديدة، وأن رئيس المركز والمعتمد وعون حرس كانوا على متن سيارة إدارية لتفقد المواطنين ومدرسة تسمى "الأفوام" بالجهة بعد أن عُزلت نتيجة الأمطار الغزيرة وجرفت السيارة التي كانوا عليها.

وأضاف أن عون الحرس المرافق لهما تمكن من النجاة وتم إنقاذه، لكن المعتمد ورئيس المركز جرفتهما الأمطار.

وفي وقت سابق تم العثور على السيارة التي كانت تحمل معتمد مطماطة الجديدة من ولاية قابس، ورئيس مركز الحرس الوطني بالمنطقة، من دون إيجاد أي أثر لهما، قبل أن يتم العثور على جثة رئيس مركز الحرس الوطني بمطماطة.

وسجلت تونس في الشهر الماضي تساقطات مطرية كبيرة، أدت إلى تعطيل السير في العديد من المرافق، وتدخّل الدفاع المدني في العديد من المدن لإنقاذ مواطنين جرفتهم مياه الأودية المجاورة، وقد أقفلت مدارس، وغمرت المياه المنازل، فيما تعيش أغلب المحافظات التونسية حالة تأهب، خاصة في الشمال الغربي وبنزرت والجنوب الشرقي ومدن الساحل، نتيجة هطول كميات مهمة من الأمطار.

دلالات

المساهمون