الألعاب النارية تحرق قمة الدوري التركي

الألعاب النارية تحرق قمة الدوري التركي

11 مارس 2014
الصورة
+ الخط -

أوقف الحكم، بولنت يلديريم، مباراة قمة الأسبوع الرابع والعشرين، من الدوري التركي الممتاز بين "طرابزون سبور" وضيفه "فنربهتشه" عند الدقيقة الرابعة والخمسين، وذلك لإلقاء الجماهير المحلية الألعاب النارية والحجارة بكثافة على الدولي، فولكان ديميريل، حارس "فنربهتشه".
وكانت نتيجة المواجهة حينها تشير إلى تقدم "فنربهتشه" بهدف وحيد سجله الدولي النيجيري، إيمانويل إمنيكي، عند الدقيقة الثالثة والعشرين، والذي تسبب في إيقاف اللعب لمدة عشر دقائق خلال شوط المباراة الأول.
ويعتبر لقاء "فنربهتشه" و"طرابزون سبور" لقاءً حافلاً في ملاعب كرة القدم التركية، حيث تمنع الجماهير الزائرة من متابعة المواجهة من المدرجات، حسب قرار اتخذه الاتحاد التركي لكرة القدم سابقا، إذ شهدت مباريات سابقة كثيراً من أحداث الشغب والعنف،
وزادت الأجواء المشحونة بين إدارتي الفريقين في الأيام الأخيرة، وتبادل التصريحات النارية في شأن استحقاق "طرابزون سبور" لقب الدوري في موسم 2010/2011 حيث أنهى فيه المسابقة وصيفاً لـ"فنربهتشه"  لكنه طالب الاتحاد التركي للعبة بمنحه التتويج بعد العقوبة التي سلطها الاتحاد الأوروبي على فريق الكناري في شأن تورطه في فضيحة التلاعب بالنتائج خلال تلك النسخة.

وعودة الى مباراة أمس، حيث يتوقع أن يمنح الاتحاد التركي الفوز لـ"فنربهتشه" بثلاثية نظيفة، كما كان الحال مع "جالطة سراي" عندما أوقفت الجماهير المحلية لقاءه أمام مضيفه "بيشكتاش" خلال مرحلة الذهاب.
هذا وقد ذكرت وسائل إعلام تركية، أن مواجهات دارت في محيط ملعب، حسين أوني أكير، بين جماهير "طرابزون سبور" وقوات الأمن التي حاولت تفريقهم ولم تتحدث بعد عن وقوع إصابات.

المساهمون