الألاف يفرون بعد الهجوم الأخير لبوكو حرام في نيجيريا

25 اغسطس 2014
+ الخط -


هاجم عشرات من مسلحي حركة بوكو حرام الاسلامية المدججين بالسلاح الاثنين قاعدة للجيش ومركزا للشرطة في بلدة غامبورو نغالا النيجيرية على الحدود مع الكاميرون ما أجبر الألاف على الفرار، بحسب السكان.

وقال السكان لوكالة فرانس برس ان هجوم الاثنين بدأ عند الساعة 5,30 صباحا (04,30 تغ) حيث شن المتطرفون هجمات متزامنة على مركز الشرطة الرئيسي وقاعدة للجيش تعرف باسم معسكر هارموني.

وقال شاهد عيان يدعى هاميسو لوان ان "اصوات البنادق ارتفعت بشكل كبير بعد ان ردت الشرطة والجيش على نيران بوكو حرام .. ومعظم السكان فروا الى الكاميرون".