الأسير محمد علان ينهي إضرابه عن الطعام

الأسير محمد علان ينهي إضرابه عن الطعام

20 اغسطس 2015
الصورة
علان ما زال وضعه الصحي حرجاً (Getty)
+ الخط -
نقل المحامي جميل الخطيب، مساء اليوم الخميس، عن الأسير محمد علان قراره بفك ‏إضرابه المفتوح عن الطعام، والذي استمر 64 يوماً، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.‏


وأوضح الخطيب، في حديث لـ"العربي الجديد"، أنه "زار علان في تمام الساعة 6 من ‏مساء اليوم، وبيّن لعلان طبيعة قرار المحكمة العليا الإسرائيلية يوم أمس، بتعليق ‏اعتقاله الإداري، حيث استجاب علان لذلك، وقرر فك إضرابه ووافق على تناول ‏الأدوية والأغذية عبر الوريد".‏


ولفت المحامي الخطيب إلى أنه بيّن لعلان أنه يوجد قرار بالإفراج عنه، لكن المحكمة ‏العليا الإسرائيلية علّقت اعتقاله الإداري للتملّص من رد فعل سياسي إسرائيلي قاسٍ، ‏بحيث تظهر إسرائيل أمام المجتمع الإسرائيلي وكأنها رضخت لأسير فلسطيني، لذلك ‏جاء قرارها بالتعليق.‏

وتابع الخطيب: "محمد علان حر ويتلقى حالياً العلاج في مستشفى برزلاي الإسرائيلي ‏ووضعه مستقر لكنه خطير، ويستطيع أن يتقدم بطلب نقل إلى أي مستشفى يريده، ولا ‏توجد حراسة أمنية من قبل جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك) على غرفته".‏

واستبعد الخطيب أن يكون هناك أي إجراء بحق علان بإعادة حكمه الإداري، بل إن ‏القرار هو الإفراج عنه، وأن صفة "معتقل" قد ألغيت عنه وهو أسير محرر يتلقى ‏العلاج الآن.‏

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد اشترطت، أمس الأربعاء، أنه في حال ثبت عكس ‏ما قررته بوجود تلف في دماغ علان فقط من أجل تعليق اعتقاله الإداري، فإنها ‏ستقوم بإجراءات التعامل باللازم.‏

وكان الأسير علان قد دخل في غيبوبة جديدة، صباح اليوم، ثم استفاق منها بعد تدخل ‏طاقم من الأطباء واستقر وضعه لكنه ما زال خطيراً، فيما كان نادي الأسير قد أعلن ‏أن محمد علان يواصل إضرابه، لكن محاميه الخطيب توصل لإقناع محمد بما جرى من ‏قرار المحكمة بعد مقابلته مساء اليوم، وبناءً عليه فك علان إضرابه. ‏

اقرأ أيضاً: المحكمة الإسرائيلية تبقي علان أسيراً لحين تحسن حالته الصحية

المساهمون