الأسير حذيفة حلبية مضرب عن الطعام منذ 57 يوماً

الأسير حذيفة حلبية مضرب عن الطعام منذ 57 يوماً

26 اغسطس 2019
الصورة
الأسير الفلسطيني حذيفة حلبية (فيسبوك)
+ الخط -


يواصل الأسير الفلسطيني حذيفة أحمد حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة وسط الضفة الغربية، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 57 على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري في ظل تدهور حالته الصحية.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في بيان لها اليوم الاثنين، أن الأسير حلبية يقبع حالياً في عزل معتقل "نيتسان الرملة"، ويواجه أوضاعاً صحية صعبة للغاية، ويعاني حالياً من تعب وهزال في جسده ويشتكي من آلام شديدة بالرأس ومن غباش في الرؤية، ولا يستطيع المشي لمسافات طويلة ويستخدم كرسيا متحركا للتنقل.

كما يعاني من مشاكل صحية سابقة رافقته منذ مراحل طفولته، فهو مصاب بحروق من الدرجة الرابعة في 60 في المائة من جسده، ومن مرض سرطان الدم ومن ضعف في عضلة القلب ومن دهون على الكبد.

وسبق للأسير حلبية أن أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام في الأول من يوليو/تموز الماضي، خلال اعتقاله بمعتقل "النقب"، وبعد 17 يوماً عمدت إدارة معتقلات الاحتلال إلى نقله إلى معتقل "أيلا" بهدف إنهاكه وثنيه عن الإضراب، وفيما بعد نُقل إلى "عزل الرملة" حيث يقبع الآن، وامتنع أيضا عن شرب الماء لمدة 9 أيام وتوقف فيما بعد.



وكان جيش الاحتلال قد اعتقل الأسير حلبية بتاريخ 10 يونيو/حزيران 2018، وصدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، وهو أسير سابق اعتقل ثلاث مرات، ومتزوج وأب لطفلة.

وإلى جانب الأسير حلبية يواصل 6 أسرى معركة الأمعاء الخاوية رفضاً لاعتقالهم الإداري وهم كل من: أحمد غنام من بلدة دورا بمحافظة الخليل مضرب منذ 44 يوماً ومريض بالسرطان، وسلطان خلوف (38 عاماً) من بلدة برقين بمحافظة جنين، ومضرب منذ 40 يوماً، وإسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس شرق القدس، ويواصل إضرابه منذ 34 يوماً، وطارق قعدان (46 عاماً) من بلدة عرابة بمحافظة جنين ومضرب منذ 27 يوماً، وناصر الجدع (30 عاماً) من بلدة برقين بمحافظة جنين، ويواصل إضرابه لليوم 21 على التوالي، وثائر حمدان (21 عاماً) من بلدة بيت سيرا غرب رام الله، ومضرب منذ 15 يوماً.