الأسير الفلسطيني حذيفة حلبية يهدد بالتوقف عن شرب الماء

28 اغسطس 2019
الصورة
الأسير الفلسطيني حذيفة حلبية (فيسبوك)


هدد الأسير الفلسطيني حذيفة حلبية المضرب عن الطعام لليوم الـ 59، ويقبع في عزل نيتسان الإسرائيلي "عيادة سجن الرملة" بالشروع بالتوقف عن شرب الماء في الأول من الشهر المقبل، في ظل رفض الاحتلال لمطلبه بالإفراج عنه.

وقالت محامية مؤسسة الضمير منى نداف، في تصريحات لها، عقب زيارتها الأسير حذيفة اليوم الأربعاء، "إن حذيفة قام بتبليغ إدارة سجون الاحتلال أنه في الأول من الشهر المقبل، سيتوقف عن شرب الماء بشكل نهائي، في حال استمرار الاحتلال برفض مطلبه بالإفراج عنه بعد انتهاء أمر اعتقاله الإداري في 10 يوليو/ تموز الماضي، الأمر الذي سيشكل خطرا حقيقيا على حياته".

وأفاد حذيفة بأنه ما زال مستمراً في رفض تناول المدعمات والأملاح بالرغم من محاولات الأطباء وإدارة سجون الاحتلال لإعطائه إياها، كما يرفض إجراء أية فحوصات طبية، بحسب المحامية نداف.

والأسير حذيفة اعتُقل بتاريخ 10/6/2018 ولم يمضِ على زواجه سوى عدة أشهر، وقد وضعت زوجته طفلتهما مجدل وهو معتقل، وأصبحت الآن بعمر 6 أشهر، ولم تلتقِ والدها أبداً، وكان يراها الأسير حذيفة فقط من خلال الصور التي تدخلها عائلته عند زيارته في سجنه.

ودخل حذيفة حالياً شهره الخامس عشر من الاعتقال الإداري التعسفي، وبعد دخوله الإضراب المفتوح عن الطعام، حُرم من الزيارات العائلية.

وحذرت مؤسسة الضمير من خطورة الوضع الصحي للأسير حذيفة في يومه الـ59، وطالبت المجتمع الدولي والدول الأعضاء الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالضغط على دولة الاحتلال لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها الأسير حذيفة والإفراج الفوري عنه بعد تفاقم حالته الصحية، ولإنهاء سياسة الاعتقال الإداري التعسفي.