الأسيران السيد وسلامة يعلقان إضرابهما للقاء "الهيئة العليا" لـ"حماس"

11 يونيو 2014
فلسطينيون يتضامنون مع الأسرى في القدس (أحمد غرابلي/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

علق رئيس الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة "حماس"، عباس السيد، وعضو الهيئة، حسن سلامة، إضرابهما عن الطعام، للقاء بقية أعضاء الهيئة العليا لحركة "حماس" في السجون.

وقال القيادي في حماس، وصفي قبها، لـ"العربي الجديد": إن السيد وسلامة، علقا إضرابهما عن الطعام، من أجل بحث إضراب الأسرى الإداريين، المضربين عن الطعام منذ 49 يوماً.

وأوضح أن "السيد، المحكوم (35 مؤبداً) نُقل من زنزانة عزله في سجن الجلمة إلى سجن ريمون، بعدما وعدت إدارة مصلحة السجون بالسماح له لقاء أعضاء الهيئة العليا".

كما أشار إلى أن "إدارة السجون كانت قد نقلت الأسير سلامة المحكوم (48 مؤبداً) من العزل إلى سجن نفحة لإجراء مشاورات تمهيدية مع أعضاء الهيئة وفق التفاهمات التي حصلت بين رئيس الهيئة العليا وإدارة مصلحة السجون، بعدما علق إضرابه يوم الخميس الماضي".

ونوه قبها، إلى أن "السيد لم يتخذ قراره بتعليق الإضراب أمس الثلاثاء، إلا بعد تلقيه إشارة من سجن نفحة حول ذلك"، موضحاً أن "الهيئة ستتواصل مع لجنة الإضراب ولن تتخذ أي قرار يتعلق بالإضراب بمعزل عن لجنة الإضراب المخولة بالبت في قضايا المضربين".

وكان عدد من أعضاء الهيئة العليا ومنهم السيد وسلامة ومحمود شريتح ومحمد صبحة، نفذوا إضراباً تضامنياً مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.