الأسواق الناشئة تفقد الزخم هذا الأسبوع بديونها وأسهمها... وعملاتها

22 فبراير 2019
الصورة
نزوح أموال "الناشئة" تجاوز نصف مليار دولار بأسبوع (Getty)
+ الخط -
بعد يومين فقط من تقرير لوكالة "بلومبيرغ" الأميركية انطوى على توقعات قاتمة لعملات الأسواق الناشئة حتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري، قال خبراء أميركيون اليوم الجمعة، إن ديون الأسواق الناشئة وصناديق أسهمها شهدت هذا الأسبوع أول نزوح لتدفقات منذ أكتوبر/تشرين الأول لعام 2018.

خبراء لدى "بنك أوف أميريكا ميريل لينش"، نقلت عنهم "رويترز"، اليوم الجمعة، إن ديون الأسواق الناشئة وصناديق أسهمها شهدت هذا الأسبوع تراجعاً، مستندين إلى بيانات "إي.بي.إف.آر".

وبناء على هذه البيانات، سجلت أسهم الأسواق الناشئة ارتفاعا قويا منذ نهاية 2018، وجذبت تدفقات بقيمة 18 مليار دولار منذ بداية 2019، لكن في الأسبوع المنتهي في العشرين من فبراير/شباط الجاري، سجلت صناديق أسهم الأسواق الناشئة نزوح تدفقات بقيمة 500 مليون دولار، وشهدت ديون الأسواق الناشئة نزوحاً لاستثمارات بقيمة 39 مليون دولار.

بالإجمال، تُظهر التدفقات تنامياً للعزوف عن المخاطرة من جانب المستثمرين الذين يواجهون اقتصاداً عالمياً متباطئاً ومحادثات تجارية مهمة تنتهي جولتها الرابعة اليوم في واشنطن بين الولايات المتحدة والصين، إضافة إلى توقعات نزولية للأرباح.

الخبراء أنفسهم أشاروا إلى أن صناديق السندات جذبت تدفقات بقيمة 4.6 مليارات دولار، بينما خسرت صناديق الأسهم تدفقات بقيمة 12.7 مليار دولار، في حين أظهرت بيانات أن صناديق الأسهم الأميركية عانت من نزوح التدفقات للأسبوع الثاني عشر على التوالي، مع سحب المستثمرين 4.3 مليارات دولار من المنطقة.

توقعات متشائمة للعملات

تأتي البيانات الجديدة لتضيف عاملاً سيئاً آخر إلى توقعات قاتمة لعملات الأسواق الناشئة حتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري، باستثناء ترجيحات عملة واحدة هي الزلوتي البولندي التي من المتوقع أن تحقق مكاسب، وفقاً لتقرير أوردته وكالة "بلومبيرغ" ونشره "العربي الجديد" يوم الأربعاء الفائت.

وفقاً لبيانات "بلومبيرغ"، من المتوقع أن يكون البيزو الأرجنتيني أكبر الخاسرين في الربع الثاني بتراجع قيمته 10.7%، مقابل تراجع الليرة التركية أكثر من 8%، والبات التايلاندي 6.1%، والبيزو الفيليبيني 4.7%، والبيزو المكسيكي 4.2%، والرينغيت الماليزي 3.8%، والروبية الإندونيسية 3.7%، والدولار التايواني 3.3%.

وإضافة إلى ذلك، تشير توقعات الوكالة المتخصصة إلى تراجع الرينمنبي الصيني 3.29%، والكورونا التشيكية 2.83%، والريال البرازيلي 2.78%، والبيزو التشيلي 2.62%، ودولار هونغ كونغ 2.6%، والروبل الروسي 2.5%، والدولار السنغافوري 2.38%، والسول البيروفي 2.34%، والوون الكوري الجنوبي 2.33%، والروبية الهندية 2.31%، والفورنت الهنغاري 1.82%، والراند الجنوب أفريقي 1.55%، والبيزو الكولومبي 1.5%.

المساهمون