الأسرى المقدسيون مشاهرة والصفدي وصبيح يعانقون الحرية

الأسرى المقدسيون مشاهرة والصفدي وصبيح يعانقون الحرية

07 ديسمبر 2017
الصورة
المقدسيان حسن الصفدي وياسين صبيح عقب تحريرهما (فيسبوك)
+ الخط -

أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، سراح ثلاثة من الأسرى المقدسيين من سجن النقب الصحراوي، وهم علي مشاهرة، وحسن الصفدي، وياسين صبيح.
 
ونال الأسير المقدسي علي مشاهرة (39 سنة) من جبل المبكر، حريته، بعد أن أمضى 15 عاما و9 أيام داخل سجون الاحتلال. وكان مشاهرة من قادة الأسرى البارزين داخل السجون، وأدين بالانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2002.

أما الأسير المقدسي حسن الصفدي (26 سنة)، فقضى عاماً ونصف العام رهن الاعتقال الإداري، منذ الأول من مايو/أيار 2016.

وقضى الأسير المقدسي ياسين صبيح (31 سنة) 8 أشهر داخل سجون الاحتلال، وهو من النشطاء البارزين في القدس، واعتقل في 30 إبريل/نيسان 2017.

وتنقّل الأسرى المحررون الثلاثة، خلال فترات أسرهم، بين عدة سجون، قبل إطلاق سراحهم اليوم من سجن النقب الصحراوي.

واحتفل أصدقاء وعائلات الأسرى الثلاثة أمام السجن بإطلاق سراحهم، كما أعلنت عائلة الأسير المحرر ياسين صبيح عن تنظيم تجمع للاحتفال بتحريره، في حي الشيخ جراح في القدس.