الأزمات تطارد هيفا وهبي في "الحرباية"

15 ابريل 2017
الصورة
ليست أزمة "الحرباية" الأولى (Getty)
+ الخط -
واجه مسلسل "الحرباية" الذي تقوم ببطولته النجمة اللبنانية، هيفا وهبي، كارثة إنتاجية، بعد تلف عدد من المشاهد المصورة، مما يتطلب إعادة تصويرها، وبالتالي تحمّل تكاليف باهظة جديدة.

ولا تعد هذه الأزمة الأولى التي تعرض لها المسلسل، إذ حصلت أزمة كبيرة بين وهبي وإحدى الممثلات التي ضربتها ضمن أحداث العمل، لكن وهبي لم تتحمل الضربة، وانهالت بالضرب على هذه الممثلة، وشاركتها الراقصة دينا التي تجسد شخصية شقيقة هيفاء.

وتعطل عمل المسلسل في شهر مارس/آذار الماضي، بعد سقوط معدات التصوير على أحد العاملين، مما أدى إلى تلفها ونقل العامل إلى المستشفى.



وتجسد وهبي في العمل شخصية فتاة شعبية تُدعى "عسلية" تتلون كالـ"حرباية"، كي تتأقلم مع الظروف حولها، لتصل إلى أهدافها.

ويشارك في بطولة العمل الفنانون، مصطفى خاطر والراقصة دينا ومحمود عبد المغني وريحاب الجمل. والقصة من تأليف أكرم مصطفى وإخراج مريم الأحمدي وإنتاج ممدوح شاهين.

مسلسل "الحرباية" لا يعد الأول الذي تعرضت فيه هيفا وهبي إلى أزمات، إذ تعرضت أثناء عرض مسلسلها "مولد وصاحبه غايب" إلى أزمة كبيرة، لأن المسلسل عُرض بعد ثلاث سنوات من الانتهاء من تصويره وفي نفس توقيت عرض مسلسل "كلام على ورق"، ما أثار غضبها، كونه لم يلق النجاح المتوقع له على الإطلاق، وفشلت كل محاولاتها في إقناع المنتج محمد فوزي لتأجيل عرضه.



أما في فيلم "حلاوة روح" (2014) فاتهمت بإثارة الغرائز، كما اعترض "المجلس القومي للطفولة" في مصر على عرضه بسبب اشتراك طفل ببطولة الفيلم، رغم أنه يعرض للكبار فقط.

ووصل الأمر إلى تدخل رئيس الوزراء المصري السابق، إبراهيم محلب، لإيقاف الفيلم بقرار وزاري، وبالفعل تعرض للإيقاف، ليقوم منتجه محمد السبكي برفع دعوى قضائية، وكان الحكم في صالحه وأعيد عرض الفيلم من جديد.

دلالات

المساهمون