الأزمات تطارد فيلم "ماكو" واعتذارات بالجملة

09 ديسمبر 2019
الصورة
فيلم تشويق وإثارة مستوحى من قصة حقيقية(فيسبوك)
+ الخط -
تطارد أزمات متلاحقة فيلم "ماكو" منذ بداية تصويره، بعدما اعتذر عن المشاركة فيه عدد من الفنانين، آخرهم الممثلة المصرية منة فضالي، على الرغم من استعدادها المكثف لتقديم شخصية "مايا" على مدار الأشهر الماضية، وخضوعها لتدريبات عنيفة.

وأعلنت منة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أنها لن تكون موجودة في الفيلم، من دون الكشف عن السبب الحقيقي وراء الاعتذار، غير أنها قالت في تصريح لـ"العربي الجديد"، إنها لم تعتذر عن الفيلم بمزاجها الشخصي، بل على النقيض كانت تتدرب بشكل كبير، لتستطيع تقديم الشخصية التي كانت مرشحة لها.

وأضافت أنها فوجئت باتصال من مخرج الفيلم، محمد هشام الرشيدي، يخبرها فيه أنه يبحث عن ممثلة بديلة لها، بحجة أن موعد تصوير الفيلم لن يتناسب معها، مبينة أنها لم تتناقش معه، بل اكتفت بإعلان أنها لم تعد ضمن فريق العمل في الفيلم.

 

ولا يعد اعتذار منة هو الأول، فبعد أن أعلنت الصفحة الرسمية للفيلم على مواقع التواصل، أن الفنان السوري قصي خولي سيكون أحد أبطاله، وطرحت ملصقًا إعلانيًا يحمل صورته واسم الشخصية التي سيقدمها، اعتذر الأخير فجأة بسبب "ارتباطه بأعمال أخرى"، ليحل الفنان اللبناني نيكولا معوض بديلًا عنه في أداء شخصية "شريف ناهي".

وبسبب ظروف التصوير التي شهدت العديد من التأجيلات، اعتذر الممثل المصري خالد أنور عن استكمال دوره في الفيلم نفسه، بدعوى ارتباطه بأعمال أخرى، إذ كان من المقرر أن يجسد شخصية "تيمور"، وهو معد يعمل في شركة إنتاج أفلام وثائقية.

ويذكر أنّ "ماكو" هو فيلم تشويق وإثارة مستوحى من قصة حقيقية، وهي قصة عبّارة "سالم إكسبريس" الشهيرة، التي غرقت في البحر الأحمر قبالة السواحل المصرية عام 1991، وتدور أحداثه حول رحلة مثيرة لـ8 أشخاص في مياه البحر.

 ويؤدي أدوار البطولة في الفيلم كلّ من نيكولا معوض، ناهد السباعي، سارة الشامي، محمد مهران، والممثل التركي مراد يلدريم، في أول تجربة تمثيلية له في مصر، وهو من تأليف أحمد حليم، وإنتاج شركة "بيراميدز".

دلالات

المساهمون