الأرصاد المصرية تحذر من موجة حارة ذروتها الأربعاء

31 مايو 2020
الصورة
توقعات بارتفاع درجات الحرارة في مصر (العربي الجديد)
تتعرض المحافظات المصرية بداية من غد الإثنين، إلى موجة من ارتفاع درجة الحرارة، بعد اعتدال في الطقس خلال الأسبوع الماضي، ويتوقع أن تصل درجة الحرارة غداً إلى 37 درجة مئوية، وترتفع يوم الأربعاء إلى 41 درجة على محافظات القاهرة الكبرى، وما بين 41 إلى 42 درجة على محافظات الوجه البحري، وما بين 43 إلى 45 درجة في محافظات الجنوب.
وحذرت هيئة الأرصاد الجوية المصرية من أن ذروة ارتفاع درجات الحرارة ستكون من الساعة 12 ظهرًا وحتى الرابعة عصرًا، مؤكدة أنه لا بد من تفادي مغادرة المنزل فيها، ونصحت المواطنين بارتداء الملابس الخفيفة والقطنية فاتحة الألوان، وعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة، وعدم الجلوس في الأماكن المغلقة سيئة التهوية نظراً لارتفاع الرطوبة.
وقال مدير مركز التحاليل والتنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية، محمود شاهين، إن "موجات الحرارة بدأت بالفعل، وموسم الصيف يبدأ رسمياً يوم 21 يونيو/حزيران، وينبغي شرب المياه بكثرة خلال تلك الأيام، وعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة، خاصة في وقت الظهيرة، وخلال الأيام القادمة سيكون الطقس شديد الحرارة خلال ساعات النهار".
وفي سياق متصل، أعلنت مديريات الصحة بالمحافظات المصرية الطوارئ لمواجهة موجة الحر، وعلاج حالات الإجهاد الحراري، خاصة بمحافظات الصعيد والفيوم والوادي الجديد، والتي تشهد درجة حرارة مرتفعة، وطالبت وزارة الصحة بوضع خطة تتضمن التنسيق بين المستشفيات والإسعاف لاستقبال البلاغات، والتعامل معها، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا.
وطالبت الوزارة الجهات المسؤولة في المحافظات بضرورة إصدار تعليمات للمستشفيات للتفريق بين "ضربة الشمس" أو الإجهاد الحراري، وبين وباء كورونا حتى لا يختلط الأمر على الأشخاص المترددين على المستشفيات، وتجهيز فرق من الأطباء وطاقم التمريض لمواجهة أية حالات مرضية بصفة عامة.

دلالات

تعليق: