الأردن يمهد لإلغاء دعم خبز الفقراء

15 مايو 2020
الصورة
مخاوف في الشارع من إلغاء دعم الخبز(خليل مزراوي/فرانس برس)

تمهد الحكومة الأردنية لإلغاء دعم الخبز المخصص للعائلات الفقيرة ومتدنية الدخل بدءا من هذا العام، بذريعة عدم توفر المخصصات اللازمة لذلك بسبب تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد وتعرضه لخسائر كبيرة منذ آذار الماضي.

واستبعدت وزيرة التنمية الاجتماعية، بسمة اسحاقات، في تصريحات أدلت بها مساء أول من أمس، أن يتم صرف دعم الخبز للمستحقين هذا العام، نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الأردن بسب فيروس كورونا المستجد.

وكانت الحكومة اتخذت إجراءات صعبة للحد من انتشار وباء كورونا العام الحالي، من بينها فرض حظر شامل وجزئي لمدة قاربت شهرين ونصف، ما أدى الى انتكاسة كبيرة للاقتصاد.

وأشارت الوزيرة إلى أن الحكومة بدأت بصرف مساعدات مالية لعدد كبير من الأسر المعوزة، لمساعدتها على تحمل أعباء الظروف الناتجة عن كورونا، حيث تم اختيار 188 ألف أسرة من أسر عمال المياومة (اليومية) حتى الآن من بين 416 ألف طلب مقدمة، وأرسلت لهم رسائل نصية تطلب منهم فتح محافظ إلكترونية.

وكانت الحكومة أعلنت عن إرجاء دفع بدل دعم الخبز للمواطنين، والذي كان يفترض صرفه الشهر الحالي.

وقال الناطق الرسمي باسم صندوق المعونة الوطنية التابع لوزارة التنمية الاجتماعية والمكلف بإدارة دعم الخبز، ناجح صوالحة، إنه تم تأجيل موعد صرف دعم الخبز، والذي كان مقررا في 25 إبريل/ نيسان الماضي.

وأضاف صوالحة في تصريح صحافي أن التأجيل جاء على إثر ما يشهده الوطن من تداعيات التعامل مع فيروس كورونا.

وخفّضت الحكومة مخصصات دعم الخبز للفقراء هذا العام بنسبة 25.7 في المائة، مقارنة بالعام الماضي.

وقال الخبير الاقتصادي، حسام عايش، لـ"العربي الجديد" إن على الحكومة التفكير مليا قبل الإقدام على خطوة إلغاء دعم الخبز التي قد تؤزم الوضع في الداخل الأردني، حيث يعاني غالبية المواطنين من أوضاع مادية صعبة تفاقمت بسبب أزمة كورونا، وما نجم عنها من إجراءات صعبة انعكست سلبا على المواطنين.

وأضاف أن أعدادا كبيرة من عمال المياومة وأصحاب المصالح الصغيرة والمتوسطة فقدوا أعمالهم لعدة أشهر، ما زاد من معاناتهم، وبالتالي فإن وقف دعم الخبز سيزيد أوضاعهم المعيشية سوءا. ورجح أن تواجه الحكومة انتقادات واعتراضات واسعة إذا ما ألغت دعم الخبز.

وبلغ بند الدعم النقدي الموجه للفئات الفقيرة ومنخفضة الدخل المستفيدة من بدل دعم الخبز العام الجاري نحو 183.3 مليون دولار، مقابل 246.7 مليون دولار العام الماضي.

وكان المدير العام لصندوق المعونة الوطنية الأردني، عمر المشاقبة، قال إنّ الدعم النقدي المباشر للخبز سيصل إلى أكثر من مليون أسرة، ليستفيد ما بين 4.5 ملايين إلى 5 ملايين شخص.

وبيّن المشاقبة، في تصريحات سابقة، أنّ الحكومة أوكلت ملف دعم الخبز للصندوق، لما يملكه من قاعدة بيانات السجل الموحد التي جُمعت لبرنامج الدعم التكميلي "تكافل"، مشيرا إلى أنّ معايير استحقاق الدعم تتضمن ألا يزيد دخل الأسرة عن 1400 دولار شهرياً.

وكانت الحكومة الأردنية قررت، منذ يناير/ كانون الثاني 2018، رفع الدعم عن الخبز، وصرف دعم نقدي مباشر للفئات الفقيرة ومتدنية الدخل، تحت ضغوط صندوق النقد الدولي واستبدلته بدعم نقدي مباشر للفئات الفقيرة.

تعليق: