الأردن يفرج عن أعضاء مجلس نقابة المعلمين

23 اغسطس 2020
الصورة
شهدت المملكة اعتصامات لإطلاق سراح المعلمين (Getty)
+ الخط -

قرّر قاضي محكمة بداية عمّان، محمد الطراونة، اليوم  الأحد، الإفراج عن مجلس نقابة المعلمين، بالإضافة إلى معلمين آخرين موقوفين على ذمة قضايا مختلفة.

وسبق أن تمّت إحالة المشتكى عليهم، أعضاء مجلس نقابة المعلمين الموقوفة عن العمل، نهاية الشهر الماضي، إلى مدّعي عام عمّان، بالقضايا التحقيقية المنظورة لديه بحق المشتكى عليهم، فيما شهدت المملكة اعتصامات ووقفات مستمرة  في مختلف المحافظات وبشكل شبه يومي، تطالب بإطلاق سراحهم.

يشار إلى أنّ هذا القرار يأتي تزامناً مع بداية دوام أعضاء الهيئة التدريسية في المدارس الحكومية، اليوم  الأحد.

وكان نائب عام عمّان، حسن العبداللات، قد قرّر، نهاية الشهر الماضي، كفّ يد أعضاء مجلس نقابة المعلمين وأعضاء الهيئة المركزية، وهيئات الفروع وإداراتها، ووقف النقابة عن العمل وإغلاق مقرّاتها لمدة سنتين.

كما قرّر إصدار مذكّرات إحضار بحق المشتكى عليهم، أعضاء مجلس النقابة، ليصار إلى عرضهم على المدعي العام المختصّ، لاستجوابهم عن الجرائم المسندة إليهم.
من جهته، قال وزير التربية والتعليم، تيسير النعيمي، إنّ العام الدراسي الجديد 2021/2020 ما زال قائماً في موعده المحدّد وبشكله المعتاد، في الأول من شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وأضاف النعيمي، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الأحد، أنّ الوزارة ما زالت تدرس بعض الخيارات التي سيعلن عنها نهاية الأسبوع الحالي، بشأن شكل عودة الطلبة للمدارس، في ظلّ تطوّر الحالة الوبائية في المملكة، بعد مناقشتها مع الجهات المختصة.

وأوضح أنّ الدوام سيكون في شكله المعتاد في بعض المناطق، في ظلّ استقرار الوضع الوبائي وملامحه العامة فيها وخلوّها من الوباء، فيما ستلجأ الوزارة إلى ترتيبات وأنماط متعدّدة أخرى لدوام المدارس في المناطق التي ما زالت تشهد تسجيل إصابات بفيروس كورونا.

وأكّد وزير التربية والتعليم، التحاق المعلّمين بمدارسهم في جميع مناطق المملكة، للتدريب على البروتوكول الذي أعدّته الوزارة بالتعاون مع وزارة الصحة، بشأن العودة إلى المدارس، مضيفاً أنّ الدوام الفعلي للمعلّمين في المدارس، سيبدأ في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.​

المساهمون