الأردن يعيد فتح دور العبادة ويدرس تقليل ساعات الحظر

28 مايو 2020
الصورة
إعادة فتح المساجد في 5 يونيو(Getty)
أعلن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام، أمجد العضايلة، إعادة فتح دور العبادة اعتباراً من الجمعة 5 يونيو/حزيران المقبل، وفق ضوابط ومعايير تُعنى بالسلامة العامّة.

وأوضح العضايلة في مؤتمر صحافي، مساء اليوم الخميس، أنّ اجتماعاً عُقد برئاسة رئيس الوزراء، عمر الرزّاز، لبحث الأمر وفقاً للتوصيات التي تقدّمت بها اللجنة الوطنيّة للأوبئة، الأربعاء، لمجلس الوزراء.
وأضاف أنّه: "لم يكن سهلاً على الحكومة أبداً إغلاق المساجد والكنائس طوال الفترة الماضية، لكننا اضطررنا لهذا الإجراء، الذي جاء بناءً على توصية اللجان الطبيّة، من أجل صحّة المواطنين وسلامتهم، وحفظ النفس الذي هو مقدّم على أيّ شيء، وقد عملت به مختلف دول العالم".
وتابع، أن يوم الجمعة كان يُحظر التجوّل بشكل كامل، "لكننا حالياً ندرس إمكانية السماح بالتجوّل يوم الجمعة"، سيراً على الأقدام فقط. كما لفت إلى أنّ الحكومة تدرس تقليل ساعات الحظر، وفتح المزيد من القطاعات، وذلك بناء على توصيات لجنة الأوبئة.
وقال العضايلة، إنّ فتح القطاعات يعني زيادة في عدد الاصابات، إلاّ في حال الالتزام بالتباعد الاجتماعي والإجراءات الصحية. إذ لا يمكن الاستمرار بالإغلاق المتواصل، لأن الحالة قد تطول.
وأشار إلى وجود ملاحظات حول عدم التزام قلة من الدوائر الحكومية بإجراءات الصحة والسلامة العامة، وأشار إلى أنّه تمّ تعيين مشرف للسلامة العامة في جميع المؤسسات الحكومية.

من جهته، قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدّسات الإسلاميّة، محمّد الخلايلة: "سنبدأ، كخطوة أولى بصلاة الجمعة فقط، لأنها فريضة ويشترط بها المسجد، أما باقي الصلوات فعلى رأي العلماء لا يشترط فيها المسجد". وأوضح أنّ "الصلاة في المساجد ستكون ضمن ضوابط صحية، دون مشاركة المرضى وكبار السن".

من جانبه، كشف رئيس مجلس رؤساء الكنائس، خريستوفورس عطا الله، أنّه سيتم فتح الكنائس أمام المصلّين، ابتداءً من يوم الأحد 7 يونيو/حزيران.
بدوره، أعلن وزير الصحة، الدكتور سعد جابر، تسجيل 8 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليصبح عدد الإصابات 728 إصابة، منها حالتان لسائقي شاحنتين من حدود العمري، أحدهما أردني، و6 مصابين أردنيين قادمين من روسيا.
وأفاد بتسجيل 11 حالة تعاف، ليرتفع إجمالي حالات التعافي إلى 497 حالة، و162 مريضا يتلقون العلاج في المستشفيات.

تعليق: