الأردن يفاوض العراق لاستيراد النفط بأسعار تفضيلية

عمان
زيد الدبيسية
30 اغسطس 2018
+ الخط -
أعلنت وزارة الطاقة الأردنية عن إجراء محادثات مع العراق بشأن استئناف صادرات النفط الخام من كركوك بمعدلات تراوح بين 10 آلاف و15 ألف برميل يومياً.

وقالت وكيلة وزارة الطاقة الأردنية أماني العزام، في تصريحات صحافية اليوم، إن هناك دعوة لاجتماع مع شركة تسويق النفط العراقية "سومو" لبحث استئناف الصادرات من كركوك، وإن "الشركة لم تحدد السعر التفضيلي الذي ستقدّمه للأردن".

وقال علاء الياسري، رئيس شركة تسويق النفط العراقية، في تصريحات نقلتها عنه وكالة "رويترز"، إن الشركة تدرس طلباً من الأردن لاستئناف إمدادات من الخام بمعدل 10 آلاف إلى 15 ألف برميل يوميا بواسطة الشاحنات.

وكان الأردن يحصل على كامل احتياجاته من النفط الخام من العراق إبان حكم صدام حسين وبأسعار تفضيلية، لكن عمليات نقل النفط توقفت منذ سقوط صدام.

واتفق الجانبان قبل سنوات على إنشاء أنبوب لنقل النفط العراقي للأردن وإعادة نقل جزء منه بالبواخر من خلال ميناء العقبة إلى وجهات تصديرية أخرى، لكن المشروع لم ينفذ بعد.

وارتفعت فاتورة الأردن من النفط الخام ومشتقاته بنسبة 19.9% خلال الربع الأول من العام الحالي، وفقا لتقرير صدر عن دائرة الإحصاءات العامة.

وبحسب التقرير ارتفعت قيمة هذه الفاتورة إلى 916.5 مليون دولار حتى نهاية آذار/ مارس مقابل 766 مليون دولار عن الفترة ذاتها من العام الماضي. ويحصل الأردن على كامل احتياجاته من النفط الخام من السعودية بالأسعار العالمية.

ذات صلة

الصورة
بطل أردني بلا وظيفة...يتحدى الإعاقة ويكتب التاريخ

رياضة

يولد الإبداع من رحم المعاناة، مقولة معروفة يحرص على تطبيقها العديد من الرياضيين في العالم، لكن توجد فئة هامة من بين الرياضيين هؤلاء نجحت في كسر كل حدود الصعوبات، ما ينطبق كثيراً على الرياضيين من فئة الألعاب البارالمبية الذين تجاوزوا حدود الإعاقات.

الصورة
اردن1

تحقيقات

لم تنخفض نسب الوفيات بسرطان الثدي بين الأردنيات منذ تأسيس برنامج وطني لمكافحة المرض الذي يحتل المرتبة الأولى بين السرطانات الأكثر شيوعاً، ما يكشف أن إجراءات التوعية التي يركز عليها البرنامج محدودة الفاعلية
الصورة
مبادرة "دوّرها بالخبر" - الأردن (العربي الجديد)

مجتمع

على مدار عام، تمكّنت مبادرة "دوّرها بالخير" الأردنية من إعادة استخدام المواد المستعملة، وإعطائها قيمة معنوية ومادية، وتوفيرها للأسر الفقيرة ومحدودة الدخل.
الصورة
التهرب 1

تحقيقات

يكشف تحقيق "العربي الجديد" عن الدور الذي تلعبه برامج محاسبية إلكترونية في تهرب منشآت أردنية من الضرائب، عبر التلاعب ببياناتها المالية المدخلة لتقليل قيم المبيعات والإيرادات من أجل تخفيض الضريبة المستحقة للدولة

المساهمون